في ثاني حادثة من نوعها خلال أيام . . مقتل طالبة اردنية داخل الحرم الجامعي

قال مفيد إرشيد والد ، إيمان إرشيد ، الطالبة الجامعية التي تدرس في إحدى الجامعات الخاصة شمال العاصمة الأردنية عمان إنه تلقى آخر اتصال من ابنته في تمام الساعة العاشرة صباحا ، موضحاً تفاصيل آخر مكالمة بينه وبين ابنته ، قبل أن يطلق أحد ‏الشباب الرصاص عليها في ظروف غامضة.‏

وقال مفيد إرشيد إن آخر مكالمة جرت بينه وبين ابنته كانت في تمام الساعة العاشرة صباحا بتوقيت الأردن ، وأخبرته أنها أنهت امتحانها ، وبانتظار شقيقها ، مشيرا الى   أنه أوصل ابنته الراحلة، إيمان، في تمام الساعة الثامنة صباح اليوم الخميس ، وأبلغته أنها ستنهي امتحانها في تمام الساعة العاشرة ، فرد عليها بأنه سيرسل شقيقها لإعادتها إلى المنزل.

وطالب والد الطالبة القتيلة بتوقيع أقصى عقوبة على قاتل ابنته ، وهي الإعدام ، مشددا “لا أريد سوى القصاص ، ولا نريد لا الصلح ولا غيره”.

وكانت مديرية الأمن العام في الاردن أعلنت اليوم الخميس أن طالبة لقيت حتفها داخل جامعة خاصة شمالي عمّان ، بعد أن أطلق شخص عيارات نارية باتجاهها ، مبينة أن الأجهزة الأمنية بدأت بالتحقيق لتحديد هوية الشخص وإلقاء القبض عليه.

ونعت جامعة العلوم التطبيقية الخاصة في بيان لها طالبتها المتوفية التي كانت تدرس في كلية التمريض ، متعهدة بـالملاحقة القضائية لكل من تسبب بهذا الحادث المؤلم حتى ينال القصاص العادل على جريمته البشعة.

انتهى

شاهد أيضاً

حزب الله يتبنى إطلاق ثلاث مسيرات : أنجزت المهمة المطلوبة ووصلت الرسالة

أعلن حزب الله إطلاق ثلاث مسيرات باتجاه حقل غاز تابع للكيان الصهيوني في البحر المتوسط. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.