أمريكا تعترف: العقوبات الأمريكية على فنزويلا لم تنجح

أقرت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بأن العقوبات على سلطات فنزويلا لم تحقق هدفها، قائلة إنها تسعى إلى “دعم الانتقال السلمي للديمقراطية” في البلاد وليس “تغيير النظام”.

وقال مسؤول أمريكي رفيع المستوى في مؤتمر صحفي، الاثنين: “نحتفظ بحقنا في مراجعة نظام العقوبات، لكن لا نستعجل في رفعها قبل أن يظهر نظام مادورو استعداده للجلوس إلى طاولة المفاوضات”.

وأضاف المسؤول: “لكن علينا الاعتراف بأن العقوبات أحادية الجانب العاملة منذ 4 سنوات لم تنجح في تغيير النتائج الانتخابية… النظام تكيف مع العقوبات، كما تكيفت أسواق النفط منذ زمن طويل مع العقوبات النفطية”.

وتابع: “يمكننا مواصلة العقوبات أحادية الجانب والبقاء في هذا الوضع لمدة غير محددة أو الجلوس حول طاولة المفاوضات مع المجتمع الدولي والنظر في إمكانيات ممارسة ضغوط منسقة (على السلطات الفنزويلية)”.

كما أعلن مسؤولان أمريكيان خلال المؤتمر ذاته أن إدارة بايدن اتخذت قرارا للسماح لمواطني فنزويلا الذين كانوا مضطرين لمغادرة بلادهم بالبقاء في الولايات المتحدة لـ1.5 عام إضافي.

من جانبه، صرح المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، خلال مؤتمر صحفي منفصل، ردا على سؤال حول مدى صحة الادعاء أن الولايات المتحدة تسعى إلى تغيير النظام في فنزويلا: “القول الأصح هو إن إدارة بايدن تؤيد المساعي الديمقراطية للشعب الفنزويلي”.

وأضاف برايس أن السلطات الأمريكية الحالية تهدف إلى “دعم الانتقال السلمي للديمقراطية في فنزويلا من خلال إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية حرة ونزيهة”.

انتهى م/2

شاهد أيضاً

بلينكن: الوجود الروسي في فنزويلا يدعو للقلق

أعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن عن قلقه إزاء “الدور الروسي” المزعوم في فنزويلا وما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *