الخارجية الروسية: حديث وسائل الإعلام الأمريكية عن “سرقة” الطاقة من محطة زابوروجيه الذرية كذب

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن وسائل الإعلام الأمريكية لا تزال تنشر معلومات زائفة حول محطة زابوروجيه الذرية وسرقة روسيا للطاقة الأوكرانية.

وجاء في تعليق الوزارة على مقالة جديدة لصحيفة “Wall Street Journal” أن استنتاجات مؤلف هذه المقالة المعادية لروسيا تعتمد على تصريحات عدد من المسؤولين الأوكرانيين وموظفي محطة زابوروجيه الذرية وعدد من “الخبراء الدوليين المستقلين” في مجال الطاقة النووية.

وقال: “إن مستوى المحللين المعنيين الذين يعرض مواقفهم الدعاة المحليون يثير سخرية. تبين أن أحد هؤلاء “الخبراء” هو موظف سابق في السفارة الأمريكية لدى كييف الذي يرى أن روسيا ترغب في “ضم” تدفقات الطاقة و”قطع” المستهلكين الأوكرانيين عن محطة زابوروجيه الذرية و”البيع بشكل مربح” للكميات الصادرة من الكهرباء في ضوء ارتفاع أسعار الطاقة”.

وأشارت وزارة الخارجية الروسية إلى انعدام المنطق في الاستنتاجات الواردة في المقالة، موضحة: “إن الاستنتاج مفاده أن مثل هذه “المصادرة” من قبل روسيا ستؤدي إلى المزيد من زعزعة استقرار الوضع في أسواق الطاقة، رائع. وحتى الاطلاع السريع مع هذه المقالة المعادية لروسيا صحيفة “Wall Street Journal” كافية لتأكيد التدهور الكامل للعلاقات السببية كما قدمها مؤلفو المنشور”.

وذكرت الوزارة أن الجانب الأوكراني يقصف محطة زابوروجيه الذرية والمناطق المحيطة بها بشكل مستمر، مما يعرض القارة كلها لخطر وقوع كارثة نووية. لكن الصحيفة الواقعة على بعد آلاف الكيلومترات من هذه المنطقة، “لا تهتم بذلك بوضوح”.

المصدر| نوفوستي

شاهد أيضاً

أسعار النفط تواصل ارتفاعها متأثرة باتفاق أوبك+

واصلت أسعار النفط، اليوم الخميس، ارتفاعها على خلفية اتفاق تحالف أوبك+ على خفض الإنتاج بنحو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.