حماس: المصادقة على خطط استيطانية جديدة بالقدس إمعانٌ في التهويد

رفضت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، مصادقة ما يسمّى بلدية الاحتلال على خطط استيطانية جديدة في مدينة القدس، عادة إياها ونعدّها إمعاناً في تهويد أرضنا واستهداف هُويتنا، ومحاولة يائسة لن تفلح في طمس معالم المدينة المقدسة وتغيير حقائق التاريخ.

وعبرت “الحركة”، في تصريح صحفي للناطق باسمها عن مدينة القدس محمد حمادة، اليوم الأربعاء، عن رفضها مصادقة ما يسمّى بلدية الاحتلال على خطط استيطانية جديدة في مدينة القدس.

وشددت حماس أن الإجرام الصهيوني سيواجه بوحدة الشعب الفلسطيني ونضاله بكل الوسائل، وقالت: “شعبنا ضرب أروع التضحيات عبر مقاومته الشاملة المستمرة في عموم الضفة الغربية، وفي القلب منها القدس المحتلة”.

ودعت “حماس” الشعب الفلسطيني الثائر المقاوم إلى مزيد من الصبر والصمود في مواجهة انتهاكات الاحتلال ومخططاته التهويدية، دفاعاً عن الأرض والحقوق الوطنية حتى التحرير والعودة.

وأعلنت بلدية الاحتلال في القدس، اليوم الأربعاء، عن مناقصة لبناء 434 وحدة استيطانية على أراضي صور باهر في المنطقة المحاذية لطريق “القدس الخليل”، شرقي المدينة المحتلة.

وسبق أن أعلنت حكومة الاحتلال عن هذا المشروع قبل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بأيام، وقررت تأجيل إقراره رسميًا لما بعد الزيارة خشية تعكير أجوائها.

وتهدف الخطة الاستيطانية إلى مسح وإزالة الخط الفاصل عبر البناء على طرفية وبطريقة ممنهجة ومدروسة بحيث لا يمكن العودة إلى حدود النكسة عام 1967، وقطع التواصل بين القدس وبيت لحم.

وأطلقت بلدية الاحتلال على المشروع الاستيطاني عنوان “المشروع العملاق”؛ والذي سينفذ من قبل شركة “أزوريم” الإسرائيلية في مجمع القنوات على أراضي بلدة صور باهر، بتكلفة تصل إلى 1.07 مليار شيكل. انتهى م3

المصدر| المركز الفلسطيني للإعلام

شاهد أيضاً

أسعار النفط تواصل ارتفاعها متأثرة باتفاق أوبك+

واصلت أسعار النفط، اليوم الخميس، ارتفاعها على خلفية اتفاق تحالف أوبك+ على خفض الإنتاج بنحو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.