مهنئاً بذكرى تأسيسه . . العامري : نأمل ان يكون للديمقراطي الكردستاني دور بناء في هذه المرحلة المصيرية

هنأ زعيم تحالف الفتح الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري الخميس زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني وأعضاء المكتب السياسي والكادر القيادي وجماهير الحزب بالذكرى السنوية السادسة والسبعين لتأسيسه.

العامري وفي بيان صدر عن مكتبه الخاص بالمناسبة قال “نستذكر التاريخ النضالي الطويل والدماء الطاهرة لهذا الحزب في مواجهة الاستبداد والظلم ، ومشاركته الفاعلة في تجربة بناء النظام الجديد بعد التغيير الى جانب القوى الوطنية الاخرى”

وأضاف العامري “نأمل ان يكون للحزب الديمقراطي الكردستاني ولجميع القوى السياسية دور بناء في هذه المرحلة المصيرية من تاريخ العراق لاجل تعميق لغة الحوار والتفاهم ، واستحضار مصلحة الوطن والشعب من اجل تجاوز الازمة القائمة ، على اساس الاحتكام للدستور والقانون وحفظ دور المؤسسات الدستورية”.

وفيما يلي نص البيان :

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بمناسبة الذكرى السادسة والسبعين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكردستاني نهنئ الاخ الفاضل السيد مسعود البارزاني ، ونهنئ جميع الاخوة في المكتب السياسي والكادر القيادي وجماهير الحزب بهذه المناسبة ، وانها لمناسبة عزيزة  للتذكير بالتاريخ والمصير المشترك ، والنظال الطويل الذي عشناه سوية ابان التصدي لمقاومة النظام الدكتاتوري ، بهذه المناسبة العزيزة نستذكر التاريخ النضالي الطويل والدماء الطاهرة لهذا الحزب في مواجهة الاستبداد والظلم ، ومشاركته الفاعلة في تجربة بناء النظام الجديد بعد التغيير الى جانب القوى الوطنية الاخرى ، ونأمل ان يكون له ولجميع القوى السياسية دور بناء في هذه المرحلة المصيرية من تاريخ العراق لاجل تعميق لغة الحوار والتفاهم ، واستحضار مصلحة الوطن والشعب من اجل تجاوز الازمة القائمة ، على اساس الاحتكام للدستور والقانون وحفظ دور المؤسسات الدستورية.

نتمنى الرخاء والاستقرار والسلام لشعبنا العزيز في اقليم كردستان ونتمنى العز والمجد والانتصار والاستقرار لكل ابناء الشعب العراقي العزيز بكل مكوناته العزيزة في وطن قوي وموحد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

اخوكم هادي العامري

18/8/2022

 

انتهى

 

 

شاهد أيضاً

التفاصيل الكاملة لمحاولة اغتيال الشيخ خالد الملا في البصرة

كشف رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا، اليوم الخميس، تفاصيل محاولة الاغتيال التي تعرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.