يلبسون الباطل مظاهرات الدمار باسم مهسا اميني ضد سلام فرمانده…

هشام عبد القادر||

شاهدنا إيران الدولة الإسلامية تخرج عن بكرة أبيها من أطفال ونساء محجبات يهتفين سلام فرماندة ..تحية للقائد ويلبين النداء والبشرى لقدوم صاحب العصر والزمان عليه السلام ..وبعد الإنتشار لهذه الأنشودة على مستوى كبير ..تصدعت رؤس طغاة العصر من حكام الخليج وبني صهيون وأمريكا لهذه الصحوة الملاينية فقابلوها بثغرة مهسا اميني ..التي لم يعلن حقيقة وفاتها ..

وسببه للآن وإن كان حسب ما يزعمون إنها قتلت فكم من نساء تم قتلهن بالعراق واليمن وسوريا وفلسطين …اخر حدث مقتل شرين ابو عاقلة الصحفية والإعلامية بقناة الجزيرة لم يكن هناك اي خروج للشارع بإخراج بني صهيون من فلسطين واسقاط نظامهم. المحتل ..
وايضا مقتل الطفلة زينب الخزعلي بالعراق برصاص امريكي لم نجد من دول الخليج والعرب ضجة مثلما نشاهده اليوم من إعلام يحرض ضد دولة إيران الإسلامية…
فنقول إعلامكم أيها الصهاينة والأعراب مزيفة.. لم تكونوا يوما بحق تحملون الإنسانية ..بل ضد الإنسانية…
انتم قتلت الأطفال والرجال والشيوخ والعجزة والنساء.. وقتلت الرضع والحوامل ..وهذه حربكم الإعلامية وملايين الدولارات من اجل اسقاط إيران لن تسقط.. ما دام وهي بخط الحق والثورة الخمينية التي قاومة ظلمكم وحربكم وحصاركم لليوم…
وسوف تنتصر انشودة سلام فرماندة ..رغم انوفكم …

والحمد لله رب العالمين

 

المصدر: ألواح طينية.

 

المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي القناة

بإمكانكم إرسال مقالاتكم و تحليلاتكم لغرض نشرها بموقع الغدير عبر البريد الالكتروني

[email protected]

شاهد أيضاً

اعمال الشغب في ايران: أساليبٌ تكشف الأهداف

خرجت المظاهرات التي تشهدها بعض الشوارع الإيرانية عن إطار السلمية منذ اليوم الأول، ودخلت التكتيكات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *