مقاطعة أولمبياد بكين 2022 هدف أمريكا و حلفائها

تدرس الولايات المتحدة، مع “حلفائها وشركائها”، خيار المقاطعة الجماعية للألعاب الأولمبية الشتوية 2022، في الصين

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية “نيد برايس”، الثلاثاء، ردا على سؤال حول إمكانية دراسة مقاطعة مشتركة للألعاب الأولمبية في الصين: “نحن بلا شك نرغب في مناقشة ذلك.. ونحن بالطبع نفهم أن اتخاذ نهج منسق سيستجيب لمصالحنا بل مصالح حلفائنا وشركائنا”.

وأضاف “برايس”: “هذا يمثل إحدى المسائل الموجودة في الأجندة سواء الآن أو في المستقبل”.

ولم تكشف الخارجية الأمريكية، تفاصيل أكثر حول الأمر.

وسبق أن طالب مشروعون أمريكيون، بضرورة مطالبة اللجنة الأولمبية الدولية بنقل ألعابها الشتوية لعام 2022، إلى خارج الصين، ما لم تعالج بكين انتهاكاتها لحقوق الإنسان، قبل أن يطالبوا بانسحاب بلادهم من الألعاب الأولمبية الشتوية، بسبب تهديدات الصين في الخارج والطغيان في الداخل.

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة الصينية بكين خلال الفترة من 4 إلى 20 فبراير/شباط 2022 الألعاب الأولمبية الشتوية الـ24، وذلك في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين الصين والولايات المتحدة توترا بالغا على خلفية قضايا عديدة.

شاهد أيضاً

الاعلام الامني تتعاون مع الصحة لأعداد خطة لتأمين الحماية لنقل لقاح كورونا للمحافظات

اعلنت خلية الإعلام الأمني، الاحد، اعداد خطة لتأمين الحماية الى الشاحنات التي تنقل لقاح كورونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *