الامام الخامنئي ضابط الايقاع الانتخابي وسفينة النجاة

لام السيد القائد الامام الخامنيء عن الانتخابات الرئاسية الايرانية بشيء من التفصيل يشير الى اهميتها التاريخية ومفصليته في تحديد المستقبل للبلاد ولعلها اهم منعطف سياسي اساسي والجميع ينتظر النتائج المرجوة.

ففي خطابه اولى عناية لمحطات مهمةكنزاهة الانتخابات والمشاركة الفعالة وما لفتني هو كلامه عن الدستور والشخصية الرئاسية اكثرمن الرد الطبيعي والمتوقع من الولي الفقيه على كلام ظريف الذي سرب.

فمن سرب هذا الكلام …….؟ فهل يسرب كلام عن السيد روحاني او غيرهم من المسؤولين الايرانين ….لعل حكمة السيد القائد ستقود الانتخابات الى بر الامان فهو سفينة النجاة للشعب وللنظام في بحر بدأ يتلاطم ….ولان السيد الجليل قائم ال محمد يدعو للامة بالخير والعافية والنصر ….القادم من الايام الحبلى بالتطورات والاحداث ستخبرنا بما فعل الجميع …………حفظه الله شعوبنا من كيد الاعداء.

د حسان الزين كاتب وسياسي لبناني

شاهد أيضاً

لولا حاكمية الجهل – الذي ضحكت منه الأمم – لما تم اختراق وحدة الدم والدين

لا يمكن لأي ضمير حي ولا لأي عقل صاحٍ أن يتجاهل ما حصل لطالبات مدرسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *