مواجهات جديدة مع المستوطنين بعد اقتحام قوات الاحتلال باب المغاربة

اندلعت مواجهات عنيفة داخل باحات المسجد الأقصى من جديد صباح اليوم الاثنين، بعد اقتحامه من قبل العشرات من عناصر قوات الاحتلال الإسرائيلية عبر باب المغاربة.

وألقت قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية وأطلقت الأعيرة المطاطية بكثافة على المرابطين داخل المسجد الأقصى، ولا زالت المواجهات مستمرة.

ووفقا لوكالات فلسطينية، فإن التوتر يسود في المسجد الأقصى، منذ ساعات فجر اليوم، تزامنا مع دعوات المستوطنين لتنفيذ اقتحامات للمسجد في الذكرى السنوية لسيطرة إسرائيل على القدس الشرقية خلال حرب عام 1967.

وكان آلاف المصلين، تظاهروا منذ ساعات الفجر في المسجد الأقصى، وساروا في ساحاته وهم يهتفون، ويرددون قسما لحماية المسجد، من اقتحامات المستوطنين واعتداءات القوات الإسرائيلية.

يذكر ان شبان فلسطينيون نصبوا الحواجز الخشبية مقابل باب المغاربة ووضعوا الحجارة وذلك لصد أي اقتحامات محتملة للمستوطنين، كما علقوا صورا لقيادة حركة “حماس” عند الجهة الشرقية للمسجد الأقصى، في مسار اقتحام المستوطنين.

انتهى م2

 

شاهد أيضاً

بيان من مكتب السيد السيستاني بشأن “تغريدات” منسوبة له

اصدر مكتب المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني، في لبنان، اليوم الاثنين، بياناً جديداً. وقال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.