محافظ نينوى يؤشر أسباب عدم تحقيق إنجاز سريع لعملية إعمار المدينة

رجح محافظ نينوى، نجم الجبوري، اليوم الاربعاء، عدم تمكن حكومته المحلية من تحقيق إنجاز سريع لعملية إعادة الإعمار إلى تعقيدات الملف التي تفوق إمكانات ومخصصات المحافظة المالية.

وقال الجبوري في تصريح صحفي، إن “مدينة الموصل كانت مركزاً لمعارك شرسة لأعوام، بالذات في الجهة اليُمنى المُدمرة من المدينة، وهذا الدمار جرى وسط مناطق وأحياء هي تراث رمزي وإنساني شديد الخصوصية”.

وأضاف، ان “عملية إعادة الإعمار تسير بحذر شديد، فوق ذلك، فإن مخصصات المحافظة من الميزانية المركزية تفتقد إلى شروط مخصصات الميزانيات التي يجب أن تراعي عملية إعادة البناء”.

وتابع الجبوري قائلا، إن “محافظة الموصل ومع كل الدمار الذي طاول بنيتها التحتية، وبالرغم من أن عدد سكانها يبلغ قرابة أربعة ملايين نسمة، إلا أن الميزانية المركزية خصصت لها أقل من محافظات تقلها عدداً، هذا إضافة الى الدمار الذي لحق بالمدينة”.

ووجه الجبوري، “انتقادات لسابقيه من محافظي الموصل، مُعتبراً أنهم لم يكونوا يملكون رؤية استراتيجية لعملية إعادة الإعمار، بل كانت أعمالهم تنحصر في الاستجابة السريعة فحسب”.

واشار إلى أن “حكومته المحلية تمكنت من إعادة أوصال المدينة النهرية عبر بناء الجسور على نهر دجلة الذي يقطع المدينة إلى قسمين متناظرين”.

وفيما انتقد الجبوري، “كتلة نواب محافظته في البرلمان المركزي، الذين بالرغم من كونهم الكتلة البرلمانية الثانية بعد كتلة العاصمة بغداد، إلا أنهم يفتقدون إلى وحدة التضامن الداخلي للدفاع عن مصالح ومخصصات وحقوق المحافظة، بسبب الحساسيات وأشكال التصدع الداخلي التي ينقسمون حولها”.

شاهد أيضاً

لبنان.. إغلاق محطات البنزين يزيد من تفاقم الأزمة

 أغلقت محطات تعبئة الوقود في العاصمة اللبنانية بيروت، يوم الأحد، وذلك لشح مادة البنزين بسبب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *