اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية يعقد جلسته الدورية الرابعة يوم الجمعة المقبل في بيروت

تَعقد الأمانة العامة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية IRTVU، جلسةً لانتخاب رئيس المجلس الأعلى للاتحاد، يوم الجمعة المقبل، في الرابع والعشرين من حزيران/يونيو الجاري في العاصمة اللبنانية بيروت.

ومن المقرر أن تناقش الجلسة، الشؤون التنظيمية والإدارية وتقارير الهيئات العامة التابعة للاتحاد وأمانته العامة، وسيتم انتخاب نائب رئيس المجلس، ورؤساء لجان الاتحاد.

وتحدث وكيل الأمين العام لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية الشيخ ناصر أخضر عن الجلسة قائلا: “المجلس الأعلى لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية ينعقد في اجتماعه الأول من الدورة الرابعة له في الجمعية العامة العاشرة بحضور كامل أعضائه، الأمين العام والنائبين و13 عضوا يمثلون الجمعية العامة للاتحاد المنتخبين في المجلس الأعلى، وبحضور فريق الأمانة العامة الذي يمثل مدراء المؤسسات التابعة للأجهزة ومؤسسات الأمانة العامة”.

ولفت الشيخ أخضر الى أنه “على جدول الاعمال العديد من القضايا والأمور والتحديات التي تطرح عادة في اجتماعات المجلس الأعلى، منها على سبيل المثال وليس الحصر، على الصعيد التنظيمي والإداري، هناك مجموعة من الأمور أولها، انتخاب رئيس المجلس الأعلى ونائب لرئيس المجلس الأعلى، ثم تعيين رؤساء اللجان ونواب اللجان من داخل أعضاء المجلس الأعلى، أيضا هناك مناقشة لانعقاد الجمعية العامة الـ11، وفضلا عن خطة الخمسية للاتحاد، والمشاريع العامة 2022 ستكون من ضمن جدول الاعمال، ويتم استعراض مجمل التقارير التي قامت بها أجهزة الأمانة العامة خلال السنتين الماضيتين ويتم عرضهم على أعضاء المجلس الأعلى”.

وتابع وكيل الأمين العام للإذاعات والتلفزيونات الإسلامية “هذا الاجتماع ينعقد في ظروف سياسية حساسة جدا، على المستوى الدولي والإقليمي، هناك تطورات وازمات وتحديات كبيرة يعيشها العالم وتعيشها المنطقة، ليس أوّلها المواجهة الروسية – الغربية في أوكرانيا وتداعيات ذلك على أمن الطاقة والأمن الغذائي والأمن العالمي والنظام الدولي، وأيضا على القضايا التي تعيشها منطقة غرب آسيا وخصوصا القضايا التي يهتم فيها الاتحاد بصورة أساسية كالقضية الفلسطينية، وما يجري في اليمن وسوريا والعراق وتركيا وايران ومعظم دول المنطقة في غرب اسيا، والتي تشكل في حد ذاتها (مجموعة الازمات الأمنية والسياسية والاقتصادية المتوالية) تحديات كبرى أمام المناخ الإعلامي والمؤسسات الإعلامية لكيفية التعامل معها لحماية المجتمع والرأي العام وتوضيح الحقائق وكشف الأكاذيب ومنع التضليل والتزييف القائم”.

وأكمل قائلا: “نعوّل كثيرا على اجتماع المجلس الأعلى بما يملك من خبرات وقدرات وما له من مرجعية كبيرة في العالم الإعلامي”.

وتابع الشيخ أخضر “من المقرر ان ينتهي اجتماع المجلس الأعلى القادم يوم السبت في تمام الساعة الـ1:30 ظهرا في مؤتمر صحافي يعقده الأمين العام والنائب ورئيس المجلس الأعلى ونواب الأمين العام لاطلاع الرأي العام على مقررات الاجتماعات واهم التوصيات الصادرة في هذا الخصوص”.

كما وسيستعرض المشاركون في الجلسة التحديات التي تواجه القطاع الإعلامي والانتهاكات بحق حرية الصحفيين وإعاقة عملهم، مبدين دعمهم لتطوير الإعلام وحل المشكلات التي تعيق تطوره وضرورة التعاون بين المؤسسات الثقافية والإعلامية ومراكز الأبحاث لمواجهة التحديات القائمة.

كما وسيطالب المجتمعون المؤسسات الإعلامية بمواكبة التطورات الحاصلة في قطاع التكنولوجيا والاتصالات والإعلام والتحولات الرقمية.

وسيناقش المجتمعون التحديات التي تعصف بالمنطقة والعالم، وسيدعو المؤسسات الإعلامية والإعلاميين إلى مزيد من التعاون الشامل والكامل لتعزيز الدور والوظيفة والارتقاء بأهداف الإعلام الملتزم المؤمن بحرية العدالة. انتهى م4

شاهد أيضاً

في الذكرى الـ 60 للاستقلال . . . الرئيس الجزائري يصدر عفوا عاما

أصدر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون خمسة مراسيم تشمل العفو العام بمناسبة الذكرى الستين لاستقلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.