السيد الخامنئي خلال لقاء أردوغان: أي هجوم عسكري بشمال سوريا سيضر بتركيا وسوريا والمنطقة

استقبل قائد الثورة الإسلامية الإيرانية السيد علي خامنئي، اليوم الثلاثاء، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وخلال لقائه مع أردوغان، أوضح السيد الخامنئي قائلا: “من المهم للغاية الحفاظ على وحدة أراضي سوريا وأي هجوم عسكري في شمال سوريا سيضر بالتأكيد بتركيا وسوريا والمنطقة بأكملها ويفيد الإرهابيين”.

وردا على طلب الرئيس التركي تعاون إيران في محاربة الجماعات الإرهابية، قال السيد الخامنئي: “بالتأكيد سنتعاون معكم في مكافحة الإرهاب”.

وأضاف السيد الخامنئي: “اليوم، لن يتمكن النظام الصهيوني ولا أمريكا ولا غيره من وقف الحركة العميقة للفلسطينيين، والنتيجة النهائية ستكون لصالح الشعب الفلسطيني”.

وجاء ذلك بعد لقاء ثنائي بين الرئيسين، الإيراني السيد إبراهيم رئيسي، والتركي رجب طيب أردوغان، ووفدي البلدين، لبحث العلاقات الثنائية واجتماع اللجنة العليا للتعاون المشترك بين البلدين.

واستقبل رئيسي صباح اليوم نظيره التركي، رسميا في قصر سعد آباد بطهران، وأقيمت للرئيس التركي مراسم استقبال رسمية، وتم عزف النشيد الوطني لكلا البلدين. انتهى م4

شاهد أيضاً

الخارجية الإيرانية: حققنا تقدما نسبيا في مفاوضات فيينا

قال مسؤول رفيع بالخارجية الايرانية ان المنسق الاوروبي في مفاوضات فيينا انريكي مورا عرض مقترحات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.