حالة من السخرية يتعرض لها جيش الاحتلال الصهيوني بعد تعرض قاعدة له لعملية سرقة كميات من الأسلحة

أثارت حادثة سرقة السلاح من إحدى قواعد الاحتلال الصهيوني حالة من السخرية بين الأوساط داخل الكيان.

وذكرت مصادر إعلامية مختصة في الشؤون العسكرية التابعة لجيش الكيان الصهيوني أن حادثة سرقة السلاح من قاعدة الجيش في الشمال هي جزءٌ من سلسلة الإخفاقات والفشل في جيش الاحتلال ، مبينة أن الجيش أنفق الملايين على الحماية في السنوات الأخيرة مع خطةٍ خاصة لحماية قواعده ، لكن حادثة السرقة جعلت منه “أضحوكة”.

وأضافت المصادر “من غير المعقول وجود جيش إسرائيلي يهاجم على حدود العراق قوافل أسلحة إيرانية ، ويسخرون منه في الوقت نفسه داخل إسرائيل”، مؤكدةً أن هناك ضربة حقيقية في كل جيش الاحتلال في الشمال والجنوب وفي كل القواعد.

في السياق ذاته ، قالت مصادر مطلعة إنّ سرقة القاعدة في الشمال أحرجت كل تشكيل الحماية للقواعد ، مشيرةً إلى أنه تم سرقت ذخيرة ولم يسرق سلاح.

وأعلن جيش الاحتلال الصهيوني أن إحدى قواعده العسكرية في الجولان السوري المحتل تعرضت للاقتحام وسرقة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر منها مساء الجمعة ، مبينا أن الجيش ، وبالتعاون مع الشرطة وجهاز الأمن العام يحققون في سرقة نحو 70 ألف طلقة و70 قنبلة يدوية ، من قاعدة عسكرية في الجولان المحتل.

انتهى

 

 

شاهد أيضاً

انصار الله تحذر.. الموت يهدد حياة 5 آلاف مريض بالفشل الكلوي في اليمن

حذرت حركة “أنصار الله” في اليمن، اليوم السبت، من أن الموت يهدد أكثر من 5 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *