واشنطن ولندن تطالبان روسيا بـ”خفض التصعيد” حول أوكرانيا

أعلن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، أن بلاده والولايات المتحدة أكدتا معارضتهما لسياسات روسيا تجاه أوكرانيا.

وكتب راب على حسابه في “تويتر” اليوم الأحد أن لندن وواشنطن “تعارضان بشدة الحملة الروسية الرامية إلى زعزعة استقرار أوكرانيا”، مضيفا أنه ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكن “اتفقا على أنه ينبغي لروسيا خفض التصعيد فورا وتطبيق الالتزامات الدولية التي تبنتها ضمن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا”.

وتابع: “دعمنا لسيادة أوكرانيا لا يزال ثابتا”.

وتأتي هذه التغريدة على خلفية جولة جديدة من التصعيد حول جنوب شرقي أوكرانيا، وسط مخاوف من تجدد الأعمال القتالية واسعة النطاق بين قوات حكومة كييف وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين المعلنتين ذاتيا.

ويتبادل طرفا النزاع في الفترة الأخيرة اتهامات بخرق نظام وقف إطلاق النار، لاسيما باستخدام قنابل محرمة بموجب اتفاقات مينسك من قبل القوات الحكومية.

وشددت روسيا مرارا وتكرارا على أنها ليست طرفا في النزاع الأوكراني وأن حشد قواتها قرب حدود أوكرانيا يحمل طابعا احترازيا حصرا وليس موجها ضد أي طرف.

انتهى م2

شاهد أيضاً

القانونية النيابية: قانون الانتخابات الجديد يحجم البرلمان ويجعله مناطقيا

كشفت اللجنة القانونية النيابية، الاربعاء، وجود تحجيم في القانون الجديد للانتخابات. وقال عضو اللجنة سليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *