فرنسا: الاضطرابات في أفغانستان جرس إنذار لأوروبا

اعتبرت فرنسا أن التحديات الأمنية الناجمة عن الاضطرابات في أفغانستان يجب أن تكون جرس إنذار للاتحاد الأوروبي، داعيا إلى عدم الاعتماد على الولايات المتحدة في الحماية.

وقال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير في كلمته خلال مؤتمر سنوي للشركات في تشرنوبيو الإيطالية إن “التحديات الأمنية الناجمة عن الاضطرابات في أفغانستان يجب أن تكون جرس إنذار للاتحاد الأوروبي، وعلى التكتل أن يكون أكثر طموحا في ما يتعلق بالدفاع والقيادة على المستوى العالمي”.

وأضاف: “يجب أن تصبح أوروبا القوة العظمى الثالثة إلى جانب الصين والولايات المتحدة. دعونا نفتح أعيننا، فنحن نواجه تهديدات ولا يمكننا الاعتماد بعد الآن على حماية الولايات المتحدة”.

وتابع أن “أفغانستان جرس إنذار”، مشيرا إلى أن أوروبا تواجه أيضا تهديدات أمنية في الشرق الأوسط وإفريقيا.

وأردف قوله: “باريس قررت استثمار 1.7 مليار يورو (2.02 مليار دولار) إضافية في مجال الدفاع هذا العام وتود أن ترى دولا أوروبية أخرى تفعل الشيء نفسه”. انتهى م4

المصدر: الوكالة الرسمية العراقية

شاهد أيضاً

روسيا تعلن النتائج الأولية لانتخابات مجلس الدوما

أظهرت النتائج الأولية لانتخابات مجلس الدوما الروسي، اليوم الاثنين، بعد فرز نحو 99 % من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *