بعد معارك طاحنة…. القوات اليمنية المشتركة تفرض تقدما كبيرا باتجاه مدينة مأرب الاستراتيجية

حققت القوات اليمنية المشتركة تقدما كبيرا باتجاه مدينة مأرب الاستراتيجية، وذلك بعد خوضها معارك طاحنة مع قوات حكومة “هادي” ومن يسندها

الى ذلك، اعترفت حكومة المستقيل “عبد ربه منصور هادي” بسيطرة قوات الجيش واللجان الشعبية على منطقة الكسارة شمال غرب مأرب، وتحقيقها تقدما مهما نحو المدينة.

وقال مسؤولون عسكريون بحكومة هادي، إن المعارك انتقلت الى أطراف منطقة الميل على بعد أقل من ستة كلم عن وسط مدينة مأرب، مؤكدين أن الجبال المحيطة بمنطقة الميل خط الدفاع الأهم عن المدينة اصبحت من جهتها الغربية.

ولفت المسؤولون الى أن المعارك في مأرب اسفرت خلال اليومين الماضيين عن سقوط خمسة وستين قتيلا على الأقل بينهم أربعة ضباط اغلبهم من المرتزقة.

وكانت وسائل إعلام موالية لتحالف السعودية، أعلنت في وقت سابق من اليوم، مصرع مدير دائرة القضاء العسكري “العميد عبدالله الحاضري” في معارك مأرب.

انتهى م2

شاهد أيضاً

القانونية النيابية: قانون الانتخابات الجديد يحجم البرلمان ويجعله مناطقيا

كشفت اللجنة القانونية النيابية، الاربعاء، وجود تحجيم في القانون الجديد للانتخابات. وقال عضو اللجنة سليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *