حزب الله: قرار إدخال المحروقات قرار كبير إتخذناه من أجل حفظ كرامة لبنان

أكد رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد إبراهيم امين السيد ان قرار إدخال المحروقات من إيران عبر البحار حتى يصل إلى سوريا وبعدها إلى لبنان هو قرار كبير اتخذه حزب الله من أجل حفظ كرامة الناس ورفع الإذلال عنهم وحل مشاكلهم.

وخلال الحفل التأبيني الذي أقيم في حسينية بلدة النبي عثمان في البقاع الشمالي بمناسبة مرور اسبوع على وفاة الطبيب علي وهبي انتقد سماحته بشدة أداء المسؤولين في لبنان الذين لم يبادروا إلى حل مشاكل الناس، وهم فقط يعرفون كيف يجنون الأموال التي لا تعد ولا تحصى من السفارات، وكيف يوظفونها، بعدما وصلت إليهم ولا تزال من الأميركيين والاروبيين ومن دول الخليج والسعودية.

وشدد السيد إبراهيم امين السيد على أن المقاومة كشفت جرائمهم وزيفهم وخيانتهم وكذبهم على شعبهم لذلك هم يشوشون على عملها ، متسائلا “هل ما فعلته المقاومة سيدفع الحكومة لأن تبادر إلى حل مشاكل الناس وتأتي بالغاز والمازوت والنفط والفيول من اي مكان شاءت؟”

وأضاف بأننا لا نستطيع أن نعتمد على الجبناء الفاشلين في حل مشاكل الناس، وسنبادر إلى ذلك سواء في موضوع المازوت أوكل ما له علاقة بحياة  الناس بإذن الله تعالى.

وحول العلاقة مع سوريا قال السيد إبراهيم امين السيد إننا كنا نتحدث عنها منذ عدة سنوات على أنها متنفس للبنان، فاذهبوا وانظروا كيف تفتحوا باب العلاقات مع سوريا، لترتاح الناس وترسل إنتاجها الزراعي والصناعي فلم يتجرأ أحد على الذهاب.

وأضاف أن الأمر المعيب أنهم أرسلوا وفدا عندما وافقت السفيرة الأميركية، بعد ان تيقنت بأن الباخرة انطلقت من إيران وان الموضوغ جدي، واصبحت تريد أن تأتي لنا بالغاز من مصر إلى الأردن إلى سوريا إلى لبنان.

الحفل الذي حضرته شخصيات وفعاليات وأهالي المنطقة تخللته كلمة لرئيس الهيئة التنفيذية في حركة أمل مصطفى الفوعاني شكر خلالها العراق على إرسال الفيول، وإيران على إرسال المحروقات إلى لبنان. انتهى م4

المصدر: وكالات 

شاهد أيضاً

طهران تصف تصريحات رئيس أذربيجان بـ“الملفقة” والمثيرة للاستغراب” وتصب في صالح العدو الصهيوني

وصفت طهران تصريحات الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف الأخيرة بأنها “ملفقة” ومثيرة للاستغراب، وقالت إنها تصب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *