النوم بالقرب من الهاتف يسبب أضرارا خطيرة

أكّدت منظمة الصحة العالمية أن الأجهزة الإلكترونية تضر بوظائف الجسم بشكل عام لأنها تنتج تأثيرات سامة يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بمرض السرطان.

علاوةً على ذلك، لقد ثبت أن الهواتف الذكية تصدر إشعاعات خطيرة يمكن أن تسبب تغييراً في نظام بعض التنظيم الذاتي للعملية، مثل إيقاع القلب.

وفي السياق عينه، فإن وجود الهاتف الخلوي بالقرب من الشخص أثناء النوم يمكن أن يؤدي إلى حدوث الكوابيس، عدم القدرة على النوم، الاستيقاظ الليلي من النوم، والأهم إلى تلف العقل.

وتوجد بعض الأسباب الأخرى لتجنب النوم بجانب الهاتف:

– يشعل النار في الوسادة
عدد كبير من مستخدمي الهواتف المحمولة يضعون هواتفهم إلى جانب السرير أو حتى أسفل الوسادة أثناء النوم. وتؤدي هذه العادة السيئة إلى تسجيل حوادث حرق الوسائد. لذلك، يُنصح بإغلاق جهاز الإرسال والاستقبال الخاص بالهاتف عن طريق ضبطه على “وضع الطيران” أثناء النوم، أو إطفائه كليا.

– يعرض الصحة للخطر
تصدر الهواتف المحمولة، بشكل عام، إشعاعاً بسبب إشارة الإرسال الّتي تبلغ حوالي 900 ميغا هرتز. ونتيجة لذلك، فإن إبقاء الهواتف المحمولة بالقرب من الرأس لفترات طويلة يمكن أن يؤدي إلى الصداع وآلام العضلات ومشاكل صحية أخرى معقدة. وعلى الرغم من أن الناس يميلون إلى إبقاء هواتفهم بالقرب منهم أثناء نومهم لأسباب مختلفة، إلا أنه من الأفضل أن يتم إطفاؤه نهائياً.
يساهم في الشعور بالأرق
ينبعث من شاشات LED، الّتي تشمل الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية وأجهزة التلفزيون وغيرها من الأدوات، ضوء أزرق اللون يعيق إنتاج هرمون الميلاتونين المسبب للنوم ويعطل إيقاعات الساعة البيولوجية لدى الإنسان. لذلك، يُنصح بإغلاق جميع الأجهزة الإلكترونية قبل النوم بساعتين. وإذا أمكن الأمر، من المحبذ الاحتفاظ بالهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة في غرفة أخرى أثناء النوم. انتهى

المصدر / وكالات

شاهد أيضاً

تقنية مدعومة بالذكاء الصناعي .. تتنبأ بحوادث المرور

قامت مجموعة من العلماء بتطوير تقنية تعمل بالذكاء الصناعي، للتنبؤ بالنقاط التي يمكن أن تحدث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *