ديالى.. مزارعو الحنطة “يمّرون بأزمة مالية صعبة للغاية” وجمعية الفلاحين تطلب “حلاً سريعاً”

يعاني نحو 70 بالمئة، من الفلاحين في محافظة ديالى تراكم الديون عليهم و”أغلبهم يمّر بظروف مادية صعبة” لتأخر الحكومة في تسديد أموال الحنطة التي باعوها لوزارة التجارة في الموسم الزراعي الصيفي الفائت، وفق الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية.


وقال رئيس الاتحاد رعد مغامس التميمي في تصريح صحفي، إن “سبعين بالمئة من فلاحي ديالى لم يتسلموا مستحقات محصول الحنطة التي سوقوها إلى وزارة التجارة، ما أدى لتراكم الديون عليهم، وأغلبهم يمّر حالياً بظروف اقتصادية صعبة للغاية”.

وأضاف، أن “الوضع الزراعي في ديالى استثنائي بعد إلغاء خطة الاستزراع للموسم الصيفي، ولا يزال وضع الموسم الشتوي غامضاً حتى الآن خاصة مع تفاقم أزمة الجفاف القاسية، ما ينذر بأوضاع كارثية للفلاحين، الذين يعتمد نصفهم على إيرادات الحنطة وتشكل دخلهم السنوي”، داعياً الحكومة إلى سداد أموالهم بسرعة.

وسوّق فلاحو ديالى لوزارة التجارة، مئات آلاف الأطنان من الحنطة خلال الموسم الصيفي، وتظاهر العشرات منهم في الأشهر الماضية للمطالبة بصرف مستحقاتهم لما سوقوه. انتهى م4

المصدر: وكالات 

شاهد أيضاً

حقوق

حركة حقوق: الماكنة الامريكية تحاول تشويه وتسقيط الحراك الاحتجاجي المطالبة بالأصوات المسروقة

اكد رئيس حركة حقوق حسين مؤنس مساء يوم الاثنين، (29_تشرين الثاني_2021)، ان تظاهرات المطالبين بأصواتهم يجب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *