الجموع المؤمنة تحيي ذكرى استشهاد الإمام العسكري (ع) في سامراء المقدسة

تحيي الجموع المؤمنة، اليوم الجمعة، الثامن من ربيع الأول، الموافق لـ(15 تشرين الأول/ أكتوبر 2021)، ذكرى استشهاد الامام الحسن العسكري عليه السلام، الامام الحادي عشر من أئمة الهدى في مرقده المبارك بمدينة سامراء المقدسة.

جموع الزائرين احتشدوا في المرقد المطهر للامام الحسن العسكري عليه السلام في مدينة سامراء شمالي بغداد لإقامة المراثي ومجالس العزاء.

ويقع مرقد الامام الحسن العسكري عليه السلام الذي يحيي المسلمون ذكرى استشهاده في مدينة سامراء ضمن محافظة صلاح الدين، حيث تقام هناك مراسيم العزاء.

والإمام العسكري هو الحسن بن الإمام علي الهادي، والد الإمام الحجة المنتظر عليهم أفضل الصلاة وأتم التسليم، وامه أم ولد، ويقال حديثة، وريحانة، وسليل، وكانت جليلة جداً، ومن العارفات الصالحات.

تزوج الإمام العسكري من السيدة الجليلة نرجس عليها السلام، وهي أم الإمام المنتظر (عج).

يكنى عليه السلام بأبي محمد، وقيل أبو الحسن أما القابه، العسكري، والزكي، والتقي، والهادي، والمرضي، والخالص، والسراج، والمهتدي، والنقي، والسخي، والمستودع، وكان هو وأبوه وجده (ع) يُعرف كلُّ واحد منهم في زمانه بلقب (ابن الرضا).

تعرض الإمام العسكري (ع) لما تعرض له أباؤه الأطهار من بطش الحكام وتأمرهم عل قتله، بل ربما يزيد الإمام العسكري عن آبائه وأجداده (ع) تعرضاً للأذى، لأن الحكام في عصره كانوا يتخوفون مما بلغهم من كون الحجة المهدي عجل الله فرجه الشريف من صلبه، لذا حبسوه عدة مرات، وحاولوا قتله فكان ينجو من محاولاتهم، حتى جاء عهد المعتمد فتمكن من سم الإمام الحسن العسكري (ع) في السنة الخامسة من حكمه، وقد سُقيَ عليه السلام ذلك السم في أول شهر ربيع الأول، وظل سبعة أيام يعالج حرارة السم، حتى صار يوم الجمعة الثامن من شهر ربيع الأول من سنة ستين ومائتين، حيث فاضت روحه الطاهرة في سامراء ، ولم يصل عمره الشريف إلى ثمانية وعشرين سنة.

انتهى.س.ت.

 

شاهد أيضاً

حقوق

حركة حقوق: الماكنة الامريكية تحاول تشويه وتسقيط الحراك الاحتجاجي المطالبة بالأصوات المسروقة

اكد رئيس حركة حقوق حسين مؤنس مساء يوم الاثنين، (29_تشرين الثاني_2021)، ان تظاهرات المطالبين بأصواتهم يجب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *