امين عام الحزب الجمهوري: لاحاضنة شعبية للتطبيع مع الكيان الصهيوني

اكد امين عام الحزب الجمهوري، عصام الشابي عدم وجود لحاضنة الشعبية تدعم التطبيع في تونس،

مذكرا بالتحاق تونسيين سيرا على الاقدام ايام”الاحتلال الفرنسي” لمقاومة العصابات الصهيونية.

وقال عصام الشابي انه حتى على المستوى الرسمي هناك تاكيد على رفض التطبيع، وان رئيس الجمهورية يصنفه على انه خيانة وطنية، مع تمنيه تحويل الافعال الى اقوال وتحريك الديبلوماسية التونسية في المحافل الدولية لدعم القضية الفلسطينية و وفضح الانتهاكات الاسرائيلية.

واردف الشابي ان انتفاضة المقديسيين تؤكد سقوط صفقة القرن، في ظل صمت رسمي وشعبي، ومشيرا الى اصدارهم في الحزب الجمهوري بيان لمطالبة الدولة التونسية بالتحرك، خاصة ان تونس تملك مقعدا في مجلس الامن، مؤكدا عدم تخليهم عن تحركاتهم لاسناد القضية الفلسطينية، وان “الفلسطينيين قد اكدوا ان القدس ستبقى عاصمة فلسطين”

واشار امين عام الحزب الجمهوري الى ان “الامارات أصبحت محور معاداة الانتقال الديمقراطي في تونس”، فضلا عن تحولها الى عرابة التطبيع في المنطقة، وهي تتجه لرهن مستقبل الامارات وقرارها وسيادتها لمدى تطور علاقتها مع اسرائيل،

مطالبا الامارات بعدم الخروج عن المواقف العربية الرسمية والشعبية الرافضة للتطبيع ولطعن الشعب الفلسطيني في ظهره، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية وخاصة تونس”،

مؤكدا على عدم تدخل اي كان في الشؤون التونسية، سواء السعودية او الامارات او تركيا او قطر او الولايات المتحدة.

واعتبر ان رئيس الجمهورية التونسية هو اول رئيس يعتلي سدة الحكم ويعلن ان القضية الفلسطينية هي قضية كل الفلسطينيين وان التطبيع خيانة وطنية.

وحذر من محاولات اختراق اسرائيلية عبر بعض الاطراف الداخلية التي تسعى لاقامة علاقات مع الكيان الصهيوني “مستغلين الصعوبات الاقتصادية التي نواجهها وعلينا ان نكون يقظين لمواجهة هذه المخططات”.

وعن التطبيع المغربي الذي لاقى موجة كبيرة من الادانة، اسف لعدم ادانة الحزب الاول في تونس، النهضة، له “لان الحزب الحاكم في المغرب هو حزب ينتمي لتيار الاسلام السياسي”

وحول ظاهرة رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي فهي “تقول عن نفسها انها امتداد للنظام السابق وتحاول اعادة عقارب الساعة الى الوراء، وهي تعمل لتعطيل وترذيل العملية الديمقراطية من داخل المؤسسة التشريعية”،

مشيرا الى ان خطابها يجد صدى لدى بعض الشرائح من التونسية بسبب اخفاقات منظومات الحكم، مؤكدا ان دورهم كديمقراطيين ووطنيين ان يتصدوا لها بالانجازات العملية والخطاب الديمقراطي. انتهى م3

شاهد أيضاً

بغداد تؤكد حرصها على إقامة علاقات بناءة مع دمشق في مختلف المجالات

أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني حرص العراق على إقامة علاقات بناءة مع سورية في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *