القضاء البريطاني يوجه تهمة قتل النائب ديفيد أميس لمواطن صومالي الأصل

وجهت الشرطة البريطانية ومكتب الادعاء الملكي، اليوم الخميس، تهمة القتل العمد للمواطن الصومالي الأصل، علي حربي، بارتكاب جريمة قتل النائب البريطاني ديفيد أميس. 

ويواجه حربي البالغ من العمر 25 عاما، والذي اعتقل الجمعة الماضي في موقع الهجوم على النائب البريطاني، في ليه-أون-سي شرق لندن، تهمة أخرى هي التحضير لارتكاب أعمال إرهابية، ومن المقرر أن يمثل المتهم أمام محكمة وسط لندن.

وقُتل أميس البالغ 69 عاما، طعنا خلال لقائه مؤيديه الاسبوع الماضي، داخل كنيسة في دائرته الانتخابية، في ثاني جريمة من نوعها خلال السنوات الخمس الماضية تستهدف نائبا بريطانيا، بعد مقتل النائبة العمالية جو كوكس خلال لقائها بناخبين في الفترة التي سبقت التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عام  2016 .

وأكد نيك برايس رئيس وحدة مكافحة الجرائم الخاصة ومكافحة الإرهاب أن “جريمة قتل أميس مرتبطة بالإرهاب”، منوها بأن “المتهم علي حربي يواجه ايضا تهمة التحضير لارتكاب أعمال إرهابية، وأن هذا الاتهام يأتي بعد مراجعة الأدلة التي جمعتها شرطة متروبوليتان في تحقيقاتها”.

من جانبه أوضح مات جوكس مساعد مفوض شرطة متروبوليتان لندن، أن “التحقيقات في القضية لا تزال جارية”، مضيفا، أنه “كانت هناك تكهنات واسعة في وسائل الإعلام بشأن خلفية الرجل الذي تم توجيه الاتهام اليه وتاريخه ودوافعه”.

وأكد أن من الضروري “ممارسة ضبط النفس عند التعليق على الجريمة في العلن، لضمان عدم المس بإجراءات المحاكمة المستقبلية بأي شكل من الاشكال”. انتهى م4

المصدر: وكالات 

شاهد أيضاً

الادعاء الفرنسي يطلب سجن رئيس الوزراء الأسبق فرانسوا فيون لـ5 أعوام

طلبت النيابة العامة الفرنسية، اليوم الإثنين، في الطور الاستئنافي، الحكم بالسجن 5 سنوات، سنة منها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *