السيد نصر الله: الرسول (ص) جعل التقوى هي العنوان العريض للتفاضل في منظومة القيم الجديدة

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله إنه من بركات الامام الخميني وانتصار الثورة الاسلامية في ايران تحويل النقطة التي تبدو نقطة خلاف حولها الى نقطة تلاقي ووحدة.

وأضاف السيد نصر الله خلال كلمته في احياء مناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف: من بركات الامام الخميني (قدس سره) أنه دعا الى اعتبار بين 12 و17 ربيع الأول اسبوعا للوحدة الاسلامية، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن نعرف الإسلام و لا أن نعرف الشريعة الاسلامية إن لم نعرف الرسول الأعظم (ص) وأقواله وأفعاله وسيرته…

وشدد سماحته على أن السكوت على ما يجري في فلسطين غير صحيح ولايجوز أبدا لافتا إلى أن فلسطين هي نقطة الاجماع في هذه الامة وعلينا التذكير بالمسؤولية تجاه هذا الشعب المظلوم.

و قال السيد نصر الله يجب على الانسان أن يتحمل المسؤولية تجاه بلده اذا اعتدي عليه وعن شعبه وعن أرضه وأرض الناس وأعراض وكرامات الناس وهذا هو دين محمد (ص) وعلى الجميع أن يتحملوا تبعات وقوفهم مع فلسطين كما تتحملها إيران اليوم.

كما أكد السيد نصر الله على أن في فلسطين شعبا مظلوما وأرضا محتلة ومقدسات منتهكة لا يمكن لأي إنسان ألا يكون معنياً بها.

من جهة أخرى قال إن الأمريكان هم بأنفسهم يقولون نحن الذين صنعنا داعش ونحن الذين نجهزهم ولكن الآخرين لايريدون أن يسمعوا…

يتبع..

شاهد أيضاً

وزير الخارجية الإيراني لمسؤول السياسة الخارجية الأوروبية: هناك إمكانية للتوصل إلى اتفاق نووي جيد

     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *