تنسيقية المقاومة: استهداف منزل الكاظمي خلط للأوراق ولن يمنعنا من معاقبة قتلة المتظاهرين

تنسيقية المقاومة

ادانت الهيئة التنسيقية لفصائل المقاومة، الأحد، “استهداف” منزل رئيس الوزراء المنتهية ولايته مصطفى الكاظمي، عادة إياه خلطا للأوراق وانه ولن يمنعنا من معاقبة قتلة المتظاهرين السلميين المحتجين على نتائج الانتخابات.

وقالت الهيئة في بيان تلقت /الغدير/، نسخة منه، “نُدينُ عمليةَ استهدافِ منزلِ رئيسِ مجلسِ الوزراءِ العراقي المنتهية ولايته ونعده استهدافا للدولة العراقية التي بنيناها بدمائنا كون هذا الموقع حصرا من اهم موسسات الدولة ونعتبره المنجز الاهم الذي حصلت عليه الاغلبية بعد سقوط الدكتاتورية ؛ ونؤكد ان هذا العملَ لا يتّسقُ مع حرصِنا في بناءِ الدولةِ العراقيةِ منذُ سقوطِ الدكتاتوريةِ منذ عام ألفينِ وثلاثةٍ إلى الآن , فنحنُ من قدّمَ قوافلَ الشهداءِ حفاظاً على هذه الدولة ودفاعاً عنها”.

وأضافت، “اننا نَعُدُّ من قامَ بهذا العملِ يحاولُ خلطَ الأوراقِ ولاسيما ونحن نطالبُ وبقوةٍ بإجراءٍ تحقيقٍ عادلٍ يدفعُ لنا قتلةَ شهدائِنا الذين تظاهروا سلمياً يومَ الجمعة , وان صناعةَ حادثةٍ كهذه لنْ تمنعَنا من إصرارِنا على معاقبةِ الجناةِ ولاسيما المتورطون الكبارُ في إراقةِ دماءِ الأبرياءِ منَ المتظاهرينَ السلميين”.

ودعت الهيئة الى “تشكيل لجنة فنية مختصة بمشاركة المختصين من الحشد الشعبي للتحقيق بهذا الحادث واعلان نتائج”،

مؤكدا أن “اتباعَ الطرقِ السلميةِ والقانونيةِ المكفولةِ دستوريا في استردادِ الحقوقِ المنهوبةِ هو سبيلُنا الذي نراهُ يتلاءَمُ وحرصَنا في الحفاظِ على استقرار العراقِ وأمنهِ”.

وحذرت تنسيقية المقاومة من “وجود مسلسل يحتوي المزيد من هذه الافعال التي هدفها ارباك الشارع العراقي وتمشية نتائج الانتخابات المزورة للانتقال بالعراق الى مراحل خطيرة في مستقبله السياسي والاقتصادي والأمني”. انتهى م3

المصدر | قناة الغدير الفضائية

شاهد أيضاً

مجلس الخدمة الاتحادي يعتذر عن اطلاق استمارة التوظيف ويدعو المالية لاكمال الاستحداث للمشمولين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *