خوفا من مصير طائرة “إف-35”..هاجس الاغتيال يدفع الأمير تشارلز الى الغاء رحلة فوق المتوسط

ألغى الأمير البريطاني تشارلز زيارته إلى حاملة طائرات تقبع قبالة الساحل المصري، حيث تواصل البحرية الملكية البحث عن حطام مقاتلة F35 بعد يومين من تحطمها في البحر الأبيض المتوسط. 

والأمير تشارلز الذي زار مع زوجته كاميلا دوقة كورنوال، الأهرامات المصرية، كان من المقرر أن يقوما اليوم الجمعة، برحلة على متن مروحية لتفقد حاملة الطائرات التي تحمل اسم HMS Queen Elizabeth، إلا أن هذه الزيارة ألغيت في ظل عمليات البحث عن مقاتلة “إف-35” الحديثة أمريكية الصنع التي تبلغ قيمتها 100 مليون جنيه إسترليني، والتي سقطت في مياه البحر المتوسط يوم الأربعاء.
وقد طلبت بريطانيا مساعدة من الولايات المتحدة للعثور على الطائرة المقاتلة وانتشال حطامها من البحر الأبيض المتوسط.
هذا وأفادت وسائل الإعلام البريطانية بأن الأسطول البريطاني باشر بانتشال مقاتلة “إف-35” وتم تحديد مكان سقوط الطائرة في المياه الدولية في البحر المتوسط، ويقع حطامها على عمق نحو 1.6 كم . انتهى

ت/س

 

شاهد أيضاً

صالح للمبعوث الروسي: استقرار العراق عنصر لا غنى عنه لأمن كل المنطقة

 استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الثلاثاء في قصر بغداد، ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *