خطيب زادة : نتفاوض لإلغاء الحظر الأمريكي ولن نغيير من استراتيجياتنا

اكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، الاثنين، أن الوفد الإيراني وصل الى فيينا بعزم وإرادة جادة للتوصل الى اتفاق ويفكر بمفاوضات تفضي الى نتيجة. 

وقال خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الأسبوعي تابعه موقع الغدير ،  ان الوفد الإيراني وصل الى فيينا بعزم وإرادة جادة ويفكر بمفاوضات تفضي الى نتيجة، ولو جاء الطرف الاخر بذات العزم والإرادة فبإمكاننا القول باننا نتحرك في المسار الصحيح لرفع الحظر الامريكي .
وأضاف: لو جاءت اميركا الى فيينا بنية حل الأمور التي أدت للوصول الى طريق مغلق وحالت دون الوصول الى اتفاق فان المفاوضات ستمضي في مسار اسهل ولو واصلت اميركا مسارها السابق فان لايران العديد من الخيارات.
وتابع المتحدث: ان اميركا هي المسؤولة عن الوضع الراهن سواء من حيث خروجها من الاتفاق النووي او الطريق المغلق الذي وصلت اليه المفاوضات في الجولات السابقة.
وحول تصريحات روبرت مالي بشان المفاوضات المباشرة بين ايران وامريكا في فيينا قال: لو جاءت اميركا الى فيينا من اجل رفع الحظر بصورة حقيقية فبإمكانها الحصول على تذكرة العودة لغرفة الاتفاق النووي ودون ذلك ستبقى خارج طاولة الاتفاق.
وقال خطيب زادة: ان الاميركيين ضيعوا وقتنا خلال الجولات الست السابقة للحفاظ على تراث ترامب الفاشل والان حيث دخلنا بعزم وإرادة جادة للوصول الى نتيجة من المفاوضات فان توصيتنا للأطراف الأخرى هي اغتنام نافذة الفرصة هذه لأنها سوف لن تبقى مفتوحة الى الابد.
وأضاف: اننا مثلما نعمل لحفظ وصون الصناعة النووية فأننا بذات القدر نعمل في مسار رفع الحظر الظالم واحباط أداة الضغط ولم نعمل اطلاقا لإحلال استراتيجية بدل استراتيجية أخرى.
وفي الرد على سؤال ان كانت ستجري مفاوضات مباشرة بين ايران وامريكا في فيينا قال: كلا. لن تكون هنالك أي مفاوضات ثنائية مع الوفد الامريكي . انتهى

ت/ س

شاهد أيضاً

قتلى بانفجار سيارة مفخخة في مقديشو

انفجرت، اليوم السبت، سيارة مفخخة استهدفت موكب قائد الشرطة المحلية في العاصمة الصومالية مقديشو، مخلفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.