بعد خسائر فادحة.. أسعار النفط تتعافى في ظل تكهنات بوقف “أوبك +” زيادة الإنتاج

مضخة نفط في تكساس يوم 3 مايو أيار 2017. تصوير: إرنست شيدر - رويترز

ارتفعت أسعار النفط، يوم الثلاثاء، لتواصل انتعاشها من هبوط الأسبوع الماضي بفعل تنامي التوقعات بأن كبار المنتجين سيوقفون خططهم لإضافة إمدادات الخام في كانون الأول وسط حالة من عدم اليقين بشأن خطورة متغير فيروس كورونا أوميكرون. 

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 41 سنتاً أو 0.56 بالمئة إلى 73.85 دولاراً للبرميل عند 07:10 بتوقيت غرينتش بعد ارتفاعها 1 بالمئة يوم أمس الاثنين، وقفزت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 69 سنتًا أو 0.97٪ إلى 70.63 دولارًا للبرميل، لتزيد من ارتفاعها بنسبة 2.6٪ أمس.
وانخفض النفط بنحو 12٪ يوم الجمعة مع أسواق أخرى وسط مخاوف من أن يتسبب Omicron المتحول بشدة في عمليات إغلاق جديدة ويؤثر على النمو العالمي.
وقالت منظمة الصحة العالمية أمس، إن أوميكرون يشكل خطراً كبيراً للغاية من زيادة العدوى، وصعدت عدة دول من قيود السفر، فيما لا يزال من غير الواضح مدى خطورة البديل الجديد وما إذا كان يمكنه مقاومة اللقاحات الحالية.
وفي ظل غيمة توقعات الطلب، تتزايد التوقعات بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفائهما، الذين يطلق عليهم معًا أوبك+، سيعلقون خططًا لإضافة 400 ألف برميل يوميًا من الإمدادات في كانون الأول.
وكان الضغط يتزايد بالفعل داخل أوبك+ ، المقرر أن تجتمع في 2 ديسمبر/ كانون الأول، لإعادة النظر في خطة الإمداد بعد الإفراج الأسبوع الماضي عن احتياطيات النفط الخام الطارئة من قبل الولايات المتحدة والدول الرئيسية الأخرى المستهلكة للنفط لمعالجة الأسعار المرتفعة. انتهى

ت/س

شاهد أيضاً

المعدن الأصفر يرتفع بنحو 1% مع تعزيز تضخمه

صعد الذهب خلال الأسبوع ليعود إلى مستويات تشرين الثاني المرتفعة مع تعزيز التضخم والمخاطر الجيوسياسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *