رغم إحالة على التقاعد .. إلا ان ذلك لم يمنعه من العودة مجددا والدفاع عن الوطن والعقيدة

في هذه الأيام تمر علينا ذكرى رحيل المجاهد البطل اللواء الركن عباس حسن الحميداوي، الذي استشهد في مدينة الضلوعية بتاريخ (29_كانون الاول_2014)، دفاعا عن العقيدة والوطن ليكون هو الشهيد الفاتح.

الشهيد الحميداوي رغم انه محال على التقاعد إلا ان ذلك لم يمنعه من ارتداء الزي العسكري مجددا والدفاع عن الوطن والعقيدة بعد صدور فتوى الجهاد الكفائي،

كما انه لم يبخل بتقديم خبراته وتجاربه العسكرية، وكان يتقدم القوات ويشحذ همم المجاهدين ويقدم لهم المشورة.

وان الشهيد شارك في جميع معارك الحشد الشعبي بكل تقاني وإيثار، حتى استشهاده في مدينة الضلوعية، ليكون هو الشهيد الفاتح.

حيث الانتصار وفك الحصار عن المدينة .

(انا لله وانا الية راجعون ، والرحمة والغفران لجميع شهدائنا الابرار)

شاهد أيضاً

العراقيون ثالثاً بقائمة الشعوب الأكثر شراء للعقارات في تركيا

سجلت تركيا في شهر تموز الماضي بيع 3 آلاف و939 وحدة سكنية للأجانب في عموم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.