الى امريكا واصدقائها !!

هادي خيري الكريني ||

نصيحة والله بلا مقابل عسى ولعل !!
وهذه المرة آلاف والاخيرة !
سمعت تصريحات وزارة دفاعكم بأنه من الصعب فهم ما يدور برأس الفصائل الشيعية اسميتموها المليشيات المدعومة من الإيران..
وهذا غير دقيق إيران تدعم اي فصيل عراقي او عربي او عالمي يريد التحرر وهذا مبدء يعملون عليه وعقيدة ودين يتقربون فيه الى الله ولا يقتصر على طائفة معينة !
تساعد إيران السنة قبل الشيعة وليس لها مصلحة سوى القربى الى الله وهذا والله عندي دليل عليه !!
نعم عقيدة ودين والدليل اعطيه لكم اذا كنتم تبحثون عن الحقيقة وانا اعرف انكم عقلاء وتفهمون ولكنكم دولة مصالح وشركات تديرها الصهيونية العالمية الدليل هو!
من كانت سفارة إسرائيل في طهران إيران مقدسة عندكم وعند العرب والمسلمين ومن جاء الإمام الخميني رضوان الله عليه غلق السفارة وفتح بمكانها السفارة الفلسطينية وتسبب هذا بحصار وحرب اكلت الأخضر واليابس وامتد الى 42 عام ولن تنثني إيران عن مساندة الاحرار ودفعت ثمن باهض وصمدت الى الان لان الأمر يتعلق بعقيدة ودين وهو مذهب أهل البيت صلوات الله عليهم هكذا الأمر!
ولا يمكن تغير هذه العقيدة بالمطلق ولو بقى إيراني واحد.فهم على دين الحسين عليه السلام ضحى بعائلته وقتل أطفاله وأولاده وأبناء عمومتيه واخوته وصحبه وقتل هو وسبيت نسائه من اجل كلمة واحدة هي بيعة الطغاة يقول موافق وينتهي كل شيء ولكنه رفض وايران كشعب قبل أن يكون كنظام إسلامي تفنن بإقامة العزاء للحسين عليه السلام واليوم 1400 عام يلطمون الحسين عليه السلام وينعونه وتغير الحكام والملوك بايران ولكن قضية الحسين عليه السلام اساس ملك إيران حتى ان عائلة الشاه تعتبر متفسخة ولكن يوم يأتي محرم وذكرى مقتل الحسين عليه السلام يظهرون الجزع وملكم يلطم الحسين عليه السلام ويلبس السواد فكيف تقنع شعب يحكمه الان أهل الدين والورع والتقوى لا يمكن ابد !
وهؤلاء شيعة العراق هم نفس معتقد إيران بمذهب ال محمد.صلوات الله عليهم واليوم 1400 ينعون الحسين عليه السلام بل يقيمون مجالس الحسين عليه السلام بالسر والعلن وحكم هذا البلد الطغاة من يزيد الى صدام ولن يثنوهم بل يقطعون آلاف الكيلو مترات مشيا على الاقدام وتحملوا حر الصيف وبرد الشتا ولن يثنهم الطغاة ووصل الأمر بقطع الارجل ثم قتل من كل عشرة واحد من الذين يحيون شعائر الحسين مشيا على الاقدام ووصل الأمر من كل اثنين واحد.ولن بنثنوا ثم تحول الأمر إلى طوفان ملايين تحي الشعائر ويستضيفون الملايين شعب مستميت بحب ال محمد.صلوات الله عليهم فكيف تثنيهم عن التحرر وهو دين وعقيدة بتقربون فيها الى الله لا يمكن حتى لو استخدمتم.السلاح النووي وبقى واحد فهو مقاوم ويريد الحرية وسمي الحسين عليه السلام ابا الاحرار وهم على دينه ويطلبون الموت على دينه وهذا به قرأن(إِنَّ ٱللَّهَ ٱشْتَرَىٰ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَٰلَهُم بِأَنَّ لَهُمُ ٱلْجَنَّةَ ۚ يُقَٰتِلُونَ فِى سَبِيلِ ٱللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ ۖ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِى ٱلتَّوْرَىٰةِ وَٱلْإِنجِيلِ وَٱلْقُرْءَانِ ۚ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِۦ مِنَ ٱللَّهِ ۚ فَٱسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ ٱلَّذِى بَايَعْتُم بِهِۦ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ ٱلْفَوْزُ ٱلْعَظِيمُ)
وهذا النص بالتوراة والإنجيل فلا سبيل لثنبهم عن التحرر!!
وانتم والله عقلاء احسبوها وانسحبوا من كل دول المنطقة واتخذوهم أصدقاء بدل أعداء وهو أمر سهل حاولوا ان تكونوا طرف محايد وتستطيعون اقناع إسرائيل بترك مقدسات المسلمين والتخلي عن العداء للاسلام والعرب ويسمحوا للفلسطينين العيش ببلدهم.والاسلام يضمن لليهود العيش بسلام داخل بلاد الإسلام كما عاشوا آلاف السنين والتخلي عن خرافة ارض الميعاد وهو أمر سهل لان إسرائيل عدائها يعتمد على مساندتها منكم فهي ابنتكم غير الشرعية ..!!
أصدقاء امريكا!
واقصد العراقيين وهم مكونين فقط العرب السنة والاكراد اما الشيعة اي شيعي قال انا صديق إمريكا هو كذاب حتى لو كان مجنس أمريكي وعندي ادلة ومنهم الشهواني كان رئيس المخابرات والجلبي واياد علاوي وذكرت هؤلاء لأنهم مشهورين ورفضوا ان تبقى امريكا ويفضلون خروج الامريكان !
وعود على بدء نخاطب العرب السنة انتم عايشين آلاف السنين مع الشيعة أخوة بالدين والدم والنسب واحد ومتصاهرين وتعرفون ان امريكا تمنع اي اعمار للبلد وتريد تدمير البلد وجاءت للعراق لتأمين حدود إسرائيل وبقائها يلحق ضرر بكم قبل الشيعة لان مساندكم لامريكا تعني عدائكم للشيعة وبلا مبرر وتعرفون الشيعة ليسوا أهل الغدر واي سني عايش بين الشيعة هو أمن ماله وعرضه …حدث احتراب كنتم.السبب به وبلا مبرر وقضي الأمر وأثبت الشيعة اخوتهم لكم وكيف حرروا مدنكم وقراكم وكانوا أهلكم فلا تاخذكم العزة بالاثم اطلبوا من اصدقائكم الامريكان الخروج اليوم قبل غدا وافهموهم ان هؤلاء الشيعة قوم طلاب شهادة والموت لعبتهم والجنة غايتهم
فلا مجال للبقاء في أرضهم بعد ان وترتوهم وقتلتم قادتهم ولن يسوا الثأر لهم كما فعلوا مع الحسين عليه السلام واليوم 1400عام يطلبون بثأئره فكيف بالذين قتلتوهم بالأمس ودمائهم لا زالت طرية وهم أهل الطلب وواترهم لاينام !!!
الأخوة الاكراد
قسما بالله ليس من صالحكم.تبقى امريكا وانا اعرف تريدونها مظلة للانفصال وهذا لن يحدث والله والدليل الان تركيا تحتل مدنكم وجيشها يسرح ويمرح داخل محافظات الشمال ولن تتحرك امريكا بكلمه وصرحت تركيا انها تتواجد في اي مكان بالعراق ليس فيه الحكومة المركزية وسوف تحتلكم اذا بقيتم هكذا وامريكا تساندكم على مبدء عدائكم لبلدكم وتريد تمزيق العراق واذا احتلتكم تركيا فلا تمانع المهم الغاية تمزيق العراق وتقزيمه والان من تركيا شنت حرب من وقف معكم.غير الشيعة؟
لا أحد!!!
اذن اتقوا الله بأنفسكم وبشعبكم وانظموا للعراق وتخلوا عن فكرة الصهاينة هم من يزينوا لكم الأمر وانصحوا امريكا بالرحيل
هو إجدى وأنفع..!!!
اللهم اشهد اني بلغت واحهدت نفسي بالنصح لامريكا ولاصدقائها
ايها الامريكان اخرجوا قبل فوات الأوان!!
الشيعة قوم مستميتين وأهل بصيرة وعقيدة !!!

المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي القناة

بإمكانكم إرسال مقالاتكم و تحليلاتكم لغرض نشرها بموقع الغدير عبر البريد الالكتروني

[email protected]

شاهد أيضاً

عندما نفقد قبلة العلماء.

مازن الولائي || كان يعرف الاستكبار تأثير “العلماء الشيعة” على جماهيرهم على نحو الإجمال، وهو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.