ضرب ايران عسكريا من عاشر المستحيلات!

عبدالباري عطوان

دولة الاحتلال الإسرائيلي أدركت أنها لا تستطيع منع التوصل إلى اتفاق نووي وبأنها لم تعد قادرة على إملاء مطالبها على الدول العظمى في هذا الميدان… فامتلاك إيران لأسلحة نووية لا يشكل تهديدا وجوديا لهذه الدول… المسؤولون الإسرائيليون باتوا يدركون جيدا أن كل ما يستطيعون تحقيقه هو تقليص الخلافات مع الإدارة الأمريكية، وابتزازها بالحصول على أكبر قدر ممكن من التعويضات المالية والمعدات العسكرية المتطورة لتبديد مخاوفها الأمنية والعسكرية…

أما شن هجوم على إيران مثلما كانت تهدد طوال العشرين عاما الماضية، فهو من عاشر المستحيلات… وإذا تجرأت وفعلتها فستكون النتائج مرعبة وكارثية ووجودية.

المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي القناة

بإمكانكم إرسال مقالاتكم و تحليلاتكم لغرض نشرها بموقع الغدير عبر البريد الالكتروني

[email protected]

شاهد أيضاً

عندما نفقد قبلة العلماء.

مازن الولائي || كان يعرف الاستكبار تأثير “العلماء الشيعة” على جماهيرهم على نحو الإجمال، وهو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.