إيضاحات خطيب زاده حول تعليق حق ايران بالتصويت في الأمم المتحدة

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيراني حول تعليق حق إيران بالتصويت في الأمم المتحدة انه على الرغم من الصعوبات العديدة الموجودة فان الحكومة وفرت المصادر اللازمة لدفع رسوم العضوية في الأمم المتحدة وتجري مشاورات لحل القضية. 

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “سعيد خطيب زادة” ، مساء الأربعاء حول تعليق حق الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالتصويت في الأمم المتحدة : إن جمهورية إيران الإسلامية ، بصفتها أحد الأعضاء المؤسسين والعاملين في الأمم المتحدة ، تعتبر نفسها ملتزمة بدفع رسوم العضوية بالكامل في الأمم المتحدة والمنظمات والوكالات الدولية الأخرى وفي الوقت المناسب.

وتابع انه للأسف ، وللسنة الثانية على التوالي ، واجهت مدفوعات ايران مشاكل، بسبب إجراءات الحظر الأميركية الجائرة وغير القانونية “.

وأكد سعيد خطيب زاده: “على الرغم من الصعوبات العديدة الموجودة قامت حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بتوفير المصادر اللازمة لدفع رسوم عضويتها إلى الأمم المتحدة وتجري المشاورات اللازمة لحل القضية “.

وأضاف: “في الوقت نفسه ، يؤخذ في الاعتبار توفير قناة آمنة لتسريع دفع رسوم العضوية”.

واختتم المتحدث باسم الخارجية بالقول: “من الجدير للأمين العام للأمم المتحدة والأمانة العامة أيضًا الاخذ بنظر الاعتبار الظروف الخاصة للدول التي تواجه إجراءات حظر غير قانونية ويجب ألا يترددا في مساعدة هذه الدول في دفع حصصها”.

وأعلن الأمين العام أنطونيو غوتيريش مساء الثلاثاء أمام أعضاء الجمعية العامة، أن ثماني دول بينها إيران والسودان وفنزويلا، فقدت حقها في التصويت في الأمم المتحدة بسبب الديون الكبيرة المستحقة للمنظمة.
وقال الأمين العام في رسالته الأربعاء، إن “11 دولة عضوا متأخرة حاليا في سداد مساهماتها بموجب المادة 19 من ميثاق الأمم المتحدة”.
تنص هذه المادة على تعليق حق التصويت في الجمعية العامة لأي دولة يكون مبلغ متأخراتها مساويا أو أعلى من المساهمة المستحقة عليها عن العامين الماضيين. انتهى .. ت/ س

شاهد أيضاً

مقتل “العقل المدبر” لاقتحام سجن غويران في الحسكة

أعلن التحالف الدولي، الأربعاء، مقتل ’العقل المدبر’ لاقتحام سجن غويران في مدينة الحسكة السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.