حماس تهدد العدو الصهيوني من مرور “مسيرة الأعلام” عبر أحد أبواب المسجد الأقصى

حذرت حركة “حماس” إسرائيل من مرور “مسيرة الأعلام” عبر باب العمود أحد أبواب المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.

وقال محمد حمادة الناطق باسم الحركة: “نحذر من مغبة الحماقة الجديدة التي ينوي الاحتلال تنفيذها في القدس، وذلك بالسماح من جديد لما تُسمى مسيرة الأعلام بالمرور عبر باب العامود”.

وأضاف حمادة أن “خطوة الاحتلال هذه تأتي لهدف ترميم صورته التي تمرغت بالتراب”.

وتابع: “نحذر الاحتلال من استخدام القدس وسيلة للهروب من أزماته الداخلية وفشله في حل مشكلاته السياسية”.

ودعا أهالي مدينة القدس والفلسطينيين إلى “أن يهبوا نحو المسجد الأقصى الخميس المقبل، والمرابطة فيه وحوله لحمايته من الصهاينة ومخططاتهم”.

وكان من المقرر تنظيم المسيرة، التي يرفع فيها الكثير من الأعلام الإسرائيلية، الشهر الماضي تزامنا مع الذكرى السنوية (بموجب التقويم العبري)، لاحتلال القدس الشرقية عام 1967، ولكن جرى تأجيلها إثر العدوان الإسرائيلي على غزة وفي ظل التوتر الشديد الذي كان يسود مدينة القدس الشرقية وغيرها من المدن.

ودعت منظمات يمينية إسرائيلية متطرفة إلى المشاركة في مسيرة “استفزازية” تعتزم تنظيمها بالقدس الشرقية الخميس المقبل.

وتمر “مسيرة الأعلام” عبر باب العامود أحد أبواب المدينة القديمة، وعبر شوارع البلدة، وصولا إلى حائط البراق، الذي يسميه الإسرائيليون “حائط المبكى”.

انتهى م2

شاهد أيضاً

اليمن يدعو الأمم المتحدة لعدم الكيل بمكيالين تجاه ما يتعرض له أطفالها من ضربات السعودية

أكد وزير الصحة العامة والسكان اليمني الدكتور “طه المتوكل”، وجود حالات كثيرة من الأطفال في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *