محذرةً من “مؤشر خطير”.. الصحة العراقية تسجل أرقاما كبيرة لإصابات كورونا

أشرت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء (26 كانون الثاني 2022)، خطراً قد يعرض العراق إلى تسجيل أرقام كبيرة لإصابات فيروس كورونا.

وقالت عضو الفريق الإعلامي الساند لوزارة الصحة، ربى فلاح، في حديث صحفي، إن “العراق يشهد زيادة كبيرة بأعداد الإصابات مقارنة بالفترة الماضية أو الأيام الماضية يقابلها تراجع بأعداد الملقحين وبالتأكيد هذا ما حذرت منه وزارة الصحة في كل بياناتها سواء السابقة أو الحالية”.

وأضافت فلاح، أنه “الزيادة بأعداد الإصابات سببها استمرار عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية وقلة أعداد الملقحين”، محذرة من أن “ذلك من الممكن أن يعرض البلد إلى زيادة أكبر بأعداد الإصابات”.

وأشارت إلى أن “المتحور الجديد يمتاز بسرعة الانتشار والعدوى مقارنة بسلالة دلتا، حيث يفوقها من ناحية سرعة الانتشار أكثر بأربع مرات، وبالتالي من الممكن أن نشهد خلال الفترة القادمة زيادة أكثر بأعداد الإصابات”، مؤكدة “الحاجة إلى رفع نسبة الملقحين لا سيما وأن اللقاحات موجودة بكميات كبيرة في جميع المنافذ التلقيحية”.

ودعت، المواطنين إلى “الالتزام بالإجراءات الوقائية وتلقي اللقاحات لتقليل أعداد الإصابات واحتواء هذه الموجة والخروج منها كما استطعنا الخروج من الموجة الثالثة من خلال زيادة نسبة الملقحين”، مؤكدة أن “وزارة الصحة على أتم الجهوزية تأهباً لأي موجة قد تواجهنا سواء الحالية أو جديدة مستقبلاً”.

ولفتت إلى ان “الوزارة لديها الخبرات الكافية وكوادرها الطبية والصحية أصبحت على قدر من المسؤولية وذو خبرة كافية لمواجهة أي موجة سواء الحالية أو حتى موجات أخرى ممكن أن تظهر مستقبلا”.

وحول فعالية اللقاحات، أوضحت فلاح، أن “اللقاحات جميعها أثبتت فعاليتها من ناحية الكفاءة والفعالية وبالتالي لا خيار أمام احتواء الموجة والسيطرة عليها سوى بتلقي اللقاحات”، محذرة من أنه “في حالة ارتفاع أعداد الإصابات  قد يكون هناك زخماً على المؤسسات الصحية”.

وسجل العراق، اليوم الأربعاء، ارتفاعاً مقلقاً بحصيلة وفيات وإصابات فيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الأخيرة، اذا أعلنت الصحة تسجيل 8107 إصابات جديدة بفيروس كورونا و10 حالات وفاة في عموم محافظات البلاد. انتهى م4

شاهد أيضاً

انطلاق المعرض .. من اجل قتل العزوف عن القراءة واعادة الحياة للحركة الفكرية والثقافية

انطلاق المعرض .. من اجل قتل العزوف عن القراءة واعادة الحياة للحركة الفكرية والثقافية.  تقرير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.