استنفار شديد في كوريا الشمالية بعد تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا منذ ظهوره

استنفر رئيس شمال كوريا، كيم جونغ أون، بشدة، بعد تسجيل أول إصابة بكوفيد-19 في البلاد منذ ظهور فيروس #كورونا قبل عامين ونصف، الأمر الذي دفعه إلى فرض إغلاق تام على المستوى الوطني.

وتعهد كيم بالتغلب على ما وصفه أنه “حالة وطنية خطيرة”، وذلك من خلال تطبيق نظام حجر صحي “طارئ إلى أقصى درجة”.

ودعا الرئيس كل مدن البلاد إلى فرض إجراءات حجر صارمة، وإلى “تنظيم العمل والإنتاج بعد عزل كل وحدة عمل وكل وحدة إنتاج وكل وحدة سكنية عن بعضها البعض”، وفق وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية.

وكانت #كوريا_الشمالية قد أغلقت حدودها بالكامل منذ بداية انتشار الجائحة في 2020، وحتى الخميس لم تكن قد أعلنت عن أي إصابة مؤكدة بالفيروس.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، أجرت كوريا الشمالية 13259 اختباراً لرصد الإصابات بكوفيد في 2020، أتت نتائجها كلّها سلبية. انتهى م3

المصدر| وكالات

شاهد أيضاً

الصحة العالمية تكشف عن 80 حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود في 11 دولة

أكدت منظمة الصحة العالمية، اليوم السبت، وجود 80 حالة إصابة بشرية بفيروس جدري القرود النادر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.