انصار الله: لا نقبل أن نُحكم بقرارات أميركية وسنكمل مشوارنا إلى الحرية

لفت قائد حركة “أنصار الله” اليمنية السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، إلى أن أعداء اليمن يصرحون في ظل الهدنة بأنهم يعدون العدّة وهذا يظهر توجهم للمرحلة المقبلة”.

وقال خلال لقائه بوفد كبير من قيادات ووجاهات محافظة إب امس: “ترتيبات الأعداء الأخيرة مبنية على فشلهم وإخفاقاتهم طوال المرحلة السابقة.. عندما وصل الأعداء إلى اليأس في فرض أحد عملائهم على الشعب أزاحوه وبطريقة مذلة”.

وأضاف السيد الحوثي: “حفنة من المجرمين والخونة واللصوص أتوا بهم كقادة وعيّنوهم باختيار أجنبي، وبعض من عيّنهم الأجنبي مؤخرًا فوجئوا بهذا القرار.

وتابع: “لا يمكننا القبول أن نحكم بقرارات أميركية، الخونة والعملاء هم من يقبلون أن يصادر قرارهم من ضابط سعودي أو إماراتي، الأميركي اتجه لإنشاء قواعد في حضرموت والمهرة وعدن بعد أن اطمأن لما نفذته أدواته”.

وأكد قائد حركة “أنصار الله” أنّ التطبيع هو عنوان لتمهيد المنطقة للعدو “الإسرائيلي”، موضحًا أن من يقودون العدوان على الشعب اليمني هم من يقودون حملات التطبيع مع العدو “الإسرائيلي”

وأوضح أن “هدف العدو هو إفقاد الشعب اليمني كل عناصر تماسكه وقوته ليسهل السيطرة عليه بشكل عام”.

وختم السيد الحوثي قائلًا: “نحن كشعب يمني معنيون بمواصلة مشوارنا للوصول إلى الاستقلال والحرية ومنع التدخل الأجنبي. انتهى م3

 

المصدر| قناة الغدير الفضائية

شاهد أيضاً

بيان من مكتب السيد السيستاني بشأن “تغريدات” منسوبة له

اصدر مكتب المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني، في لبنان، اليوم الاثنين، بياناً جديداً. وقال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.