النزاهة تضـبط موظـفي شـركـة بتهمة النصب والاحتيال

أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم الخميس، عن قيامها بضبط (25) مُوظَّفاً في إحدى شركات التسويق عبر الإنترنيت بتهمة ممارسة أعمال النصب والاحتيال واستغلال المواطنين في محافظة نينوى، مبينة ان ذلك جاء بعد تحذيرها من عمليات نصبٍ واحتيالٍ تُمَارسُ  ضدَّ المُتقاعدين والمُوظَّفين.

وذكرت الهيئة في بيان حصل عليه موقع “الغدير”، إن “ملاكات مديريَّة تحقيق نينوى ضبطت (25) مُتَّهماً من العاملين في شركة تسويق عبر الإنترنيت؛ بتهمة استغلال المُواطنين والشباب العاطلين عن العمل وتضليلهم وإيهامهم بالتعيين كوكلاء للشركة مقابل دفع (1300$) غير قابلةٍ للرد، ومنحهم وكالاتٍ وبطاقة فيزا باسم إحدى الشركات، فضلاً عن استيفاء مبلغ (150$) من كل واحدٍ منهم  كأجورٍ للدورة التي يشاركون فيها؛ لتأهيلهم ليكونوا وكلاء للشركة، بحسب ادِّعائها”.

واضافت أنَّ “تحرّياتها قادت إلى إقدام الشركة على استغلال المُواطنين (الوكلاء) لتوريط أشخاصٍ آخرين، بغرض الاحتيال عليهم، والحصول على الأموال منهم”، لافتةً إلى أنه “تمَّ ضبط أموالٍ بحوزة المُتَّهمين المضبوطين والأوليات كافة والمُستندات الخاصَّة بالشركة المزعومة”.

واكدت انه “تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمضبوطات، خلال العمليَّة التي نُفِّذَت وفقاً لمُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ،وعرضها رفقة المُتَّهمين على قاضي محكمة تحقيق نينوى المُختصَّة بقضايا النزاهة الذي قرَّر توقيف المُتَّهمين استناداً إلى أحكام المادة (456)”.

وحذرت هيئة النزاهة مطلع آذار الجاري من انتشار عمليَّات نصبٍ واحتيالٍ تمارسها شركاتٌ وهميَّةٌ عبر وسائل التواصل الاجتماعي بحقّ بعض المُوظَّفين والمُتقاعدين من خلال إيهامهم بمنح قروضٍ سريعةٍ، وسحب البطاقة الذكيَّة الخاصة بالدفع الإلكتروني مع المُستمسكات، بقصد سحب مبالغ أكثر من مبلغ القرض والفائدة.

انتهى..م1

شاهد أيضاً

مفوضية الانتخابات: هذه هي أسباب عدم تمديد فترة تحديث سجل الناخبين

نص البيان تتابع مفوضية الانتخابات جميع ردود الأفعال السياسية والشعبية المرتبطة بحدث الانتخابات المرتقب، ومنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *