بعد إصابته بمنشأة نطنز النووية.. كمالوندي يكشف من داخل المشفى تفاصيل سقوطه

أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، “أن معركة طهران مع العدو مستمرة وإيران هي من ستنتصر في النهاية”.

جاء ذلك في مقطع فيديو اتصال مراسل التلفزيون الإيراني عبر الإنترنت مع بهروز كمالوندي من المستشفى، وذلك بعد إصابته جراء سقوطه في مفاعل نطنز.

وقال بهروز كمالوندي: “صناعتنا النووية لیست کالصفصاف کي تهزها الرياح”، مؤكدا أنه “لا شك في أن إيران ستصل أهدافها في صناعتها النووية”.

وأضاف: “ذهبت إلى نطنز للاطلاع على آثار الحادثة ووجدت أن الأضرار جزئية من بينها سقوط سقف معلق”.

وتابع: “السقف الكاذب سقط فوق ممر قيد الإنشاء بعمق 7 أمتار وبمجرد أن وضعت رجلي عليه سقطت”.

وأكمل موضحا: “سقطت مع بعض معدات من الألمنيوم كانت تغطي الحفرة تحت السقف المعلق الذي سقط عليها….سقطت على رجلي، ولو لم أكن أرتدي الخوذة لأصبت بجروح جسيمة في الرأس …تعرضت لكسور في كلتا القدمين وجرح سطحي في الرأس، أخرج الأطباء أسياخ حديد من رجلي دخلت في العضلات بمقدار 6 سم ….أجريت عملية في رجلي لعملية استغرقت ساعتين ..الحمد لله أنا سليم، ويمكنني متابعة عملي كمتحدث باسم المنظمة”.

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية قد أفادت في وقت سابق بأن إصابة المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية ناجمة عن سقوطه من ارتفاع 7 أمتار في مفاعل نطنز، لافتة إلى أن ارتداء كمالوندي خوذة الرأس حال دون حدوث إصابة بالغة في الرأس، منوهة بأن حالته الصحية مستقرة وينبغي له البقاء في المشفى لمدة يومين.

وأصيب كمالوندي بكسور في رأسه وقدمه، وتم على الفور نقله إلى أحد مستشفيات مدينة كاشان حيث يخضع للعلاج.

انتهى م2

شاهد أيضاً

مجلس النواب المصري يعقد جلسة طارئة للنظر في أمر عاجل

دعا أحمد مناع، الأمين العام لمجلس النواب المصري لعقد جلسة طارئة للمجلس يوم غد السبت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.