شرطة المثنى: احتجاز الدراجات جاء بعد مناشدات من قبل المواطنين

علقت قيادة شرطة محافظة المثنى، اليوم السبت، على حادثة اعتقال دراجة المواطن (أسامة) الذي احتج اليوم للمطالبة بإطلاق سراحها.

وذكر ضابط إعلام القيادة، النقيب محمد الخفاجي للغدير”، أن “قيادة شرطة المحافظة باشرت بحملة كبيرة في عموم مناطق المثنى منذ أربعة أيام وتستمر لمدة أسبوع لمتابعة أصحاب الدراجات الخارجين عن القانون”،

لافتا إلى أن “الحملة انطلقت بمناشدة من مواطني المحافظة”.

وأضاف، أن “الحملة أسفرت حتى الآن عن حجز أكثر من 600 دراجة نارية مختلفة الأنواع”.

وتابع الخفاجي حديثه بشأن احتجاج المواطن (أسامة) على حجز دراجته والمطالبة بإطلاق سراحها، انه “لن يتم إطلاق سراحها حاليا حتى اكمال الاجراءات القانونية كافة بحق جميع الدراجات النارية المحتجزة”.

وبين، أن “هناك دراجات نارية محتجزة، تتطلب عملية التسجيل في مديرية المرور وقد تم إرسالها إلى هناك، فيما بقى الدراجات التي لا تتطلب التسجيل بمراكز الشرطة، وسيطلق سراحها لاحقا بعد دفع غرامات عليها تحدد مديرية مرور المثنى”.انتهى م3

شاهد أيضاً

تحالف الفتح يقيم مؤتمره الاول لدعم المقاومة الفلسطينية الباسلة يوم السبت المقبل

عقدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاول لدعم ومساندة مقاومة الشعب الفلسطيني الذي يقيمه تحالف الفتح اجتماعها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *