بولندا مستعدة لرعاية إعادة المهاجرين العالقين على الحدود إلى بلادهم

قال رئيس الوزراء البولندي، ماتيوز مورافيتسكي، اليوم الأحد، إنّ بلاده “مستعدة لرعاية إعادة المهاجرين غير الشرعيين الذين تقطعت بهم السبل على الحدود مع بيلاروسيا أثناء محاولتهم العبور إلى الاتحاد الأوروبي، إلى بلادهم”.

وأضاف مورافيتسكي أنّه “إذا كانت هناك نية طيبة من جانب الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، فسوف نتبنى على الفور هذه الإشارة الإيجابية وسنتعاون في تمويل عودة المهاجرين إلى ديارهم في العراق وبلدان أخرى”.

وأكّد أنه “يجب على الاتحاد الأوروبي المشاركة أيضاً، لأن المهاجرين لا يخططون للبقاء في بولندا، ولكنهم يهدفون إلى الوصول لألمانيا أو هولندا، وفي الوقت نفسه، لا تحتاج وارسو إلى مساعدة وكالة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي”.

وتابع: “لدينا 15 ألفاً من حرس الحدود، ولدى الوكالة ما يصل إلى 1200 فرد لجميع الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وعلاوة على حرس الحدود لدينا أيضا 15 ألف جندي، لذلك فإن حدودنا خاضعة للرقابة”.

وأمس السبت، قال مورافيتسكي إنّه “لا يستبعد انجرار التصعيد على الحدود مع بيلاروسيا إلى حرب”، مشيراً إلى أنّ “روسيا تحاول زعزعة استقرار الغرب على نحو واضح، فضلاً عن تحييد النظر إلى عملية عسكرية ممكنة ضد أوكرانيا”.

وكانت ردود الفعل الدولية بشأن الأزمة الإنسانية عند الحدود بين بيلاروسيا وبولندا قد توالت، فيما أعلنت روسيا أنّها مستعدّة لتقديم المساعدة.

وناقشت المستشارة الألمانية في وقت سابق مع الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو تقديم مساعدات إنسانية، وحذّر الأخير من أنّه جاهز للردّ إذا نفّذت بروكسل وعيدها، مؤكِّداً، في الوقت نفسه، أنه يريد تجنّب أن تتحولّ أزمة المهاجرين إلى “مواجهة”. انتهى م4

المصدر| وكالات 

شاهد أيضاً

مقتل شرطي وإصابة آخر في نيويورك

قتل شرطي في الثانية والعشرين من العمر وأصيب آخر بجروح خطيرة بالرصاص خلال تدخل للتصدي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *