امير عبد اللهيان يهاتف نظيره الكازاخي ويدين التدخل الأجنبي في هذا البلد

ندد وزير الخارجية الإيراني في اتصال هاتفي مع نظيره الكازاخي بالتدخل الأجنبي في كازاخستان ، وقال أنه “منذ بداية الاضطرابات الأخيرة ، نراقب التطورات عن كثب وندعم السيادة الوطنية لكازاخستان”. 

وبحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان ، في اتصال هاتفي مع وزير خارجية كازاخستان ، مختار تيلوباردي ، مساء اليوم الأربعاء أهم القضايا الثنائية والإقليمية.

وأكد امير عبد اللهيان في هذا الاتصال على العلاقات الإيجابية والودية بين البلدين وإرادة الطرفين في مواصلة وتوسيع وتقوية العلاقات الثنائية والتعاون الإقليمي والدولي.

وأضاف أمير عبد اللهيان: “منذ بداية الاضطرابات الأخيرة في كازاخستان ، تراقب الجمهورية الإسلامية الإيرانية التطورات عن كثب وتدعم السيادة الوطنية لكازاخستان وتدين التدخل الأجنبي في هذا البلد “.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ، سعيد خطيب زادة ، في بيان صدر في 11 كانون الثاني (يناير): “إن جمهورية إيران الإسلامية كانت وستظل دائمًا إلى جانب كازاخستان ، صديقا وشقيقا وجارا ، و نأمل في الاستقرار والأمن والسلام في أسرع وقت ممكن “.

وقدم وزير الخارجية الكازاخستاني ، في هذا الاتصال تقريرا عن التطورات الأخيرة في بلاده ، مشددا على استمرار مبادئ السياسة الخارجية الكازاخستانية تجاه الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، وأضاف ان المحادثة مع وزير الخارجية الإيراني هي رمز لدعم طهران للسيادة الوطنية لكازاخستان. ”

واعرب عن ارتياحه لموقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال التطورات الأخيرة ، مؤكدا أن زيارة الرئيس الكازاخستاني قاسم توكاييف إلى إيران لا تزال على جدول الأعمال وأن تنمية التجارة بين البلدين مهمة لنور سلطان.

وفي إشارة إلى الذكرى الثلاثين لعلاقات البلدين وأهميتها للجانبين ، دعا تيلوبردي آية الله رئيسي لحضور مؤتمر كازاخستان الدولي الذي سيعقد في أكتوبر من هذا العام. انتهى .. ت/ س

شاهد أيضاً

مصرع 20 شخصا حرقا باصطدام حافلة وصهريج في باكستان

لقي ما لا يقل عن 20 شخصا حتفهم حرقا عندما اصطدمت حافلة بصهريج محمل بالوقود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.