الرئيس السوري يزور طهران ويلتقي قائد الثورة الاسلامية

زار الرئيس السوري بشار الأسد، طهران صباح اليوم الاحد والتقى قائد الثورة الاسلامية السيد علي خامنئي والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

واستقبل قائد الثورة الاسلامية الرئيس السوري اليوم الاحد خلال زيارته لطهران كما اجرى الرئيس الاسد لقاء مع الرئيس ابراهيم رئيسي قبل ان يغادر طهران.

وأكد قائد الثورة، خلال استقباله الرئيس السوري بشار الأسد والوفد المرافق له، ان مقاومة الشعب والنظام السوري وانتصارهما في حرب دولية أساسا لزيادة هيبة سوريا ورفعتها.

وقال أنه و من خلال المعنويات عالية والتصميم الراسخ لدى شخص الرئيس وكذلك الحكومة الإيرانية لتوسيع التعاون مع سوريا، يجب بذل المزيد من الجهود لتحسين العلاقات بين البلدين أكثر من ذي قبل.

وفي إشارة إلى الإنجازات الكبيرة التي حققتها سوريا في المجالين السياسي والعسكري، قال قائد الثورة: “إن سوريا اليوم ليست سوريا قبل الحرب.. وعلى الرغم من عدم وجود الدمار في ذلك الوقت، باتت سوريا الآن تحظى باحترام وتقدير أكبر بكثير من السابق، وبات الجميع ينظر إليها بصفة قوة.”

وشدد آية الله خامنئي على أن الرئيس والشعب السوري شامخون اليوم لدى دول المنطقة، وأضاف: “بعض قادة دول الجوار لكم ولنا، يتزاورون مع قادة النظام الصهيوني ويشربون القهوة سويا، لكن شعوب هذه الدول نزلوا إلى الشوارع في يوم القدس وملأوا الشوارع بالحشود والشعارات المعادية للصهيونية، وهذا هو واقع المنطقة اليوم.”

واعتبر سماحته عدة عوامل مؤثرة في مقاومة سوريا وانتصارها في الحرب الدولية، وخاطب السيد الأسد قائلاً: من أهم العوامل علوّ الروح المعنوية لدى حضرتكم بالذات، وبهذه الروح ستستطيعون إن شاء الله إعادة بناء ما خربته الحرب، لأن أمور جسام أمامكم.

يذكر ان هذه هي الزيارة الثانية للرئيس الأسد الى طهران منذ عام 2011 ودخول سوريا في حرب مع المجموعات الإرهابية.

وجاءت زيارة الرئيس الأسد الأولى لإيران في 18 دیسمبر 2018، بعد نجاح سوريا وحلفائها في التصدي للإرهابيين التكفيريين وإعادة الاستقرار في هذا البلد. انتهى م3

 

 

المصدر| وكالات

شاهد أيضاً

محكمة الاحتلال الإسرائيلي في الناصرة تعقد جلسة النطق بالحكم لأسرى “نفق الحرية”

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين، أمس السبت، أنّ المحكمة العسكرية الإسرائيلية ستعقد في الناصرة، اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.